العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    قتيلان بعنف «الجماعة»واعتقال العشرات

    الأمن المصري يُفرّق مسيرات تخريبية لـ«الإخوان»

    قوات الأمن تتصدي لعنف الإخوان في القاهرة البيان

    تمكنت قوات الأمن المصرية من فض مسيرات وتظاهرات محدودة العدد نظّمها عناصر تنظيم الإخوان، أنصار الرئيس المعزول محمد مرسي، انطلقت عقب صلاة الجمعة أمس، من عددٍ من المساجد في القاهرة، وببعض المحافظات، فيما واصلت العناصر الإخوانية خلال تلك المسيرات أعمال العنف والشغب، والتي أدت لسقوط قتيلين، في وقت ألقت قوات الأمن القبض على 70 عنصراً من العناصر الإخوانية وذلك في مداهمات أمنية متفرقة في خمس محافظات.

    وكانت أكثر المناطق اشتعالاً أمس، هي مناطق (المطرية وعين شمس وحلوان) بالقاهرة، إذ كثفت فيها العناصر الإخوانية أعمال العنف والشغب، في حين أفادت تقارير إعلامية سقوط قتيلين في اشتباكات «الإخوان» مع قوات الأمن بمنطقة عين شمس من بينهما فتاة.

    وفي حلوان، والتي يكثف فيها عناصر تنظيم الإخوان من تواجدهم وفعالياتهم المختلفة خلال الفترة الأخيرة، نجحت قوات الأمن من إبطال مفعول «قنبلة بدائية الصنع»، في الوقت الذي تبادل فيه المتظاهرون الإخوان إلقاء الحجارة مع المارة والأهالي بالمطرية، قبل أن تفرق قوات الأمن تلك المسيرة الإخوانية، وتلقي القبض على أحد المشاركين فيها.

    أعلام «داعش»

    وفي واقعة أثارت جدلاً موسعاً، أمس، رفع عدد من أنصار الرئيس المعزول خلال مسيرة لهم بمدينة سمنود، بمحافظة الغربية، أعلام تنظيم الدولة الإسلامية «داعش»، فيما واجههم الأهالي بهتافات مناهضة، ما أدى لوقوع اشتباكات بين الطرفين.

    وفي مدينة السادس من أكتوبر، لاذت عناصر الإخوان بالفرار عقب وصول قوات الأمن لتفريق مسيرتهم التي انطلقت عقب صلاة الجمعة مباشرة.

    وشهدت القاهرة، منذ الصباح الباكر تكثيفاً أمنياً ملحوظاً، لاسيما في الميادين الكبرى وفي محيط المؤسسات الحيوية، تحسباً لفعاليات إخوانية مختلفة، في الوقت الذي كثفت فيه قوات الأمن من الانتشار بالشوارع عبر أفراد الشرطة والدوريات الأمنية المتنقلة.

    اعتقال العشرات

    وفي سياق متصل، ألقت قوات الأمن القبض على 70 عنصراً من العناصر الإخوانية وذلك في مداهمات أمنية متفرقة في خمس محافظات.

    وبحسب ما أكده مدير مصلحة الأمن العام سيد شفيق، فإن الأجهزة الأمنية تواصل شن حملاتها الأمنية التي تستهدف البؤر الإجرامية، لملاحقة الخارجين على القانون، واستهداف الأوكار التي تتخذها العناصر الإرهابية مأوى لهم، بهدف القضاء على كافة تلك البؤر وتحقيق الأمن في كافة ربوع البلاد.

    وتمكنت الحملات من استهداف عدد من العناصر الإخوانية الإرهابية ومثيري الشغب، حيث تم ضبط 19 متهماً في الجيزة و15 في الفيوم و 11 في القاهرة و11 في المنيا وسبعة في دمياط (أحدهم محكوم عليه بالسجن ثلاث سنوات في قضية حرق عمد)، وضبط أربعة في بني سويف واثنين في الشرقية ومتهم واحد في الدقهلية.

    وكان «التحالف الداعم للرئيس المعزول» والمُسمى بـ«تحالف دعم الشرعية»، دعا أنصاره، إلى مواصلة التظاهرات والمسيرات المختلفة، بداية من أمس الجمعة، استعداداً لفعاليات جديدة للتنظيم الإخواني في 30 أغسطس الجاري.

    يأتي ذلك رغم فشل عناصر تنظيم الإخوان، قبل أسبوع، من تنظيم تظاهرات تمت الدعوة إليها، خلال الذكرى السنوية الأولى لعملية فض اعتصامي رابعة العدوية والنهضة، في 14 أغسطس فيما شهدت الأيام الأخيرة تحركات متفرقة لعناصر التنظيم لاستهداف أبراج الكهرباء ومنشآت عامة، استمراراً لأعمال العنف الإخوانية.

    سقوط خلية

    تمكنت الأجهزة الأمنية بالسويس من القبض على أعضاء خلية تابعة لجماعة الإخوان، قامت بالتخطيط لصناعة قنابل بدائية الصنع كانت انفجرت إحداها الأسبوع الماضي في طالب أزهري بالسويس، خلال قيامه بإعداد القنبلة، وهو المتهم الرابع بالقضية، الذي اعترف تفصيلياً على أعضاء الخلية.

    طباعة Email