العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    الجيش النظامي يقصف محيط الاشتباكات بصاروخي «سكود»

    معارك قرب مطار الطبقة بين «داعش» وقوات الأسد

    جثة أحد المدنيين القتلى بغارة للنظام السوري على حي سكني في حلب أ.ف.ب

     

    اندلعت معارك عنيفة أمس بين عناصر في تنظيم «الدولة الإسلامية - داعش» والقوات الموالية لرئيس النظام السوري بشار الأسد، التي تحاول صد هجوم على مطار الطبقة العسكري، معقله الأخير في محافظة الرقة في شمالي البلاد، في أعنف جولة من الاشتباكات لانتزاع المطار الذي تعرض محيطه لقصف بصاروخي «سكود» في محاولة لإبعاد مقاتلي «داعش».

    وذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان أمس أن الاشتباكات اندلعت منذ ليلة أول من أمس بين مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية من طرف وقوات النظام والمسلحين الموالين لها من طرف آخر في محيط مطار الطبقة العسكري، آخر معاقل قوات النظام في محافظة الرقة.

    وكانت المعارك اندلعت قبل عشرة أيام، لكن الجولة الحالية هي الأعنف وتستخدم فيها الاسلحة المتوسطة والثقيلة. ويستخدم الجيش السوري الطيران الحربي لقصف مواقع مقاتلي التنظيم المتطرف.

    وأضاف المرصد ان «انفجاراً عنيفاً هز منطقة مطار الطبقة تبعه اشتباكات بين مقاتلي تنظيم داعش وقوات النظام والمسلحين الموالين لها إثر هجوم نفذه تنظيم داعش بعد تحشداته بالقرب من المطار وفي محيطه».

    براميل متفجرة

    كما القى الطيران المروحي عدة براميل متفجرة على مناطق تمركز مقاتلي تنظيم الدولة الاسلامية في حين قصفت قوات النظام مناطق بالريف الغربي للرقة واماكن اخرى في منطقة مفرق مدينة الطبقة ولم ترد معلومات عن الخسائر البشرية حتى اللحظة.

    وقصفت قوات النظام مدينة الطبقة بصاروخين من طراز «سكود» سقط احدهما جنوب المدينة بالقرب من حقل الثورة النفطي كما انفجرت سيارة مفخخة في محيط مطار الطبقة العسكري حيث يحتشد هناك مقاتلون من «داعش» تمهيدا لاقتحامه منذ ما يزيد على الاسبوع. ويسيطر التنظيم على مدينة الرقة ومناطق واسعة في ريفها منذ نحو عام فضلا عن سيطرتها على مناطق بدير الزور وريف الحسكة والريف الشمالي لحلب.

     وكان التنظيم تمكن من طرد قوات النظام من موقعين عسكريين مهمين في محافظة الرقة، اللواء 93 والفرقة 17، بعد معارك قتل فيها اكثر من مئة جندي سوري. وعمد النظام على الاثر إلى شن حملة قصف عنيف غير مسبوق على مواقع «الدولة الإسلامية» في الرقة ومناطق اخرى في سوريا.

    قصف الغوطة

    وفي محافظة ريف دمشق، أفاد المرصد بأن قوات النظام قصفت مناطق بالغوطة الشرقية دون معلومات عن خسائر بشرية حتى اللحظة كما قصف الطيران المروحي بثمانية براميل متفجرة مناطق في الجبل الشرقي للزبداني بالتزامن مع قصف بأربعة براميل متفجرة على مناطق في جيرود واخرى بالقرب منها.

    من جهة اخرى، كشفت المعارضة السورية في بيان عن أن مقاتليها سيطروا على حاجز المداجن بريف حماة عقب اشتباكات مع القوات النظامية في وقت طال قصف جوي قرية ابو جبيلات.

    مصادرة منازل

    صادر تنظيم «داعش» ما لا يقل عن 15 منزلاً في المناطق التي يسيطر عليها التنظيم في الريف الشرقي لدير الزور بحجة أن بعض أصحاب هذه المنازل قاتلت «الدولة الإسلامية» والبعض الآخر لا يزال في صفوف النظام السوري وأعلنها وقفاً لـ «الدولة الإسلامية».

    طباعة Email