النيابة تُحقق مع 200 من التنظيم متهمين بأعمال عنف

الأمن المصري يضبط 6 خلايا إخوانية إرهابية

خبير متفجرات يتفقد موقعاً في شارع الهرم بالقاهرة إي.بي.إيه

ت + ت - الحجم الطبيعي

تمكنت قوات الأمن المصرية أمس، من الكشف عن ست خلايا إرهابية تستهدف تفجير أبراج الكهرباء في ست محافظات، بينما فتحت النيابة العامة تحقيقات موسعة شملت 200 إخواني، تم ضبطهم في تسع محافظات مختلفة، متهمين بالقيام بأعمال عنف في وقت ذكرت مصادر ارتفاع حصيلة قتلى الاشتباكات مع قوات الأمن التي تسبب فيها أنصار جماعة الإخوان إلى 13.

وصرح الناطق الرسمي باسم وزارة الداخلية هاني عبد اللطيف أمس، أن قطاع الأمن الوطني تمكن من ضبط ست خلايا إرهابية و40 من عناصرها، تطلع بالقيام بأعمال عدائية تستهدف تفجير أبراج ومحولات ومحطات الكهرباء في نطاق محافظات الجيزة، والمنوفية، والغربية.

وكفر الشيخ، والشرقية، والإسكندرية، مشيراً إلى أنهم اتخذوا من بعض الأماكن المستأجرة مأوى لإخفاء المركبات والمعدات التي استخدمت في تنفيذ العديد من العمليات الإرهابية وتخزين العبوات الناسفة والمواد الكيماوية التي تُستخدم في تصنيع المتفجرات، ومن بينهم عناصر عاملة بعدد من الشركات التابعة لوزارة الكهرباء.

وأضاف عبد اللطيف أنه عقب اتخاذ الإجراءات القانونية، تم استهداف عناصر تلك الخلايا وضبط عدد منهم، حيث اعترف المتهمون المضبوطون باعترافات تفصيلية حول مخططهم الإرهابي، الذي يستهدف تفجير أبراج الضغط العالي، ومحولات الكهرباء، واستهداف رجال الجيش والشرطة والقضاء وتعطيل المرافق الحيوية والمواصلات العامة، كما اعترفوا بسابقة مشاركتهم في إعداد العبوات التي تم استخدامها في عدد من الأحداث التي سبق ارتكابها.

تحقيقات النيابة

إلى ذلك، فتحت النيابة العامة تحقيقات موسعة شملت 200 إخواني، تم ضبطهم في تسع محافظات (القاهرة، والجيزة، والإسكندرية، والقليوبية، وكفر الشيخ، وبني سويف، والفيوم، والبحيرة، والسويس)، متهمين بالقيام بأعمال عنف وتجمهر، وقطع الطرق الجمعة الماضية.

أعمال تخريب

وبالتوازي، شهدت العاصمة المصرية القاهرة وعددٌ من المحافظات أحداث عنف متفرقة على ضوء التحركات العشوائية للجماعة الإرهابية.

وفي الساعات الأولى من صباح أمس، وعقب فعاليات إخوانية شهدت أعمال عنف وتخريب متعددة أول من أمس، أشعل مجهولون النار في حافلة نقل عام في منطقة المرج، بينما تمكنت قوات الحماية المدنية من السيطرة على الحريق.

واستمرارًا لمساعي العناصر الإرهابية لإثارة القلاقل، ألقى مجهولون زجاجات «مولوتوف» على بناء سكني في حي المعادي بالقاهرة، الأمر الذي أسفر عن احتراق طابقين، بينما حاول الأهالي ملاحقة الجناة غير أنهم لاذوا بالفرار عقب أن ألقوا الشماريخ على الأهالي، ما أدى إلى إصابة شخص.

وفي غضون ذلك، نجح خبراء المفرقعات في مديرية أمن المنوفية بإبطال مفعول قنبلة داخل محطة محولات كهرباء شبين الكوم القديمة، عقب تلقي مدير أمن المنوفية، اللواء ممتاز فهمي، إخطارًا بالعثور على جسم غريب داخل محطة محولات كهرباء شبين الكوم.

كما أبطل خبراء المفرقعات بالقاهرة، برئاسة مدير إدارة المفرقعات اللواء علاء عبد الظاهر، مفعول عبوتين محليتي الصنع أمام متجر في منطقة عرب راشد بحلوان.

لا فرق

أكد حزب المصريين الأحرار في بيان أن جماعة الإخوان «كشفت تمامًا عن وجهها القبيح المعادي للدولة المصرية»، لافتًا إلى أنه «بعد سقوط كل دعاوى السلمية والشرعية وارتداء ثوب المظلومية، لم يعد هناك مجال للتفرقة بين إخواني معتدل وإخواني إرهابي، فكل من ينتمي لهذا الفصيل كشف عن كراهيته وخيانته لبلده من خلال أعماله التخريبية».

دعوى

طالبت دعوى قضائية بإغلاق مقار منظمة «هيومن رايتس ووتش»، وكل المنظمات الأجنبية العاملة في مصر من دون ترخيص من الحكومة، وكذلك منعها من إصدار تقارير تتعلق بالشأن المصري. البيان

طباعة Email