العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    الأمم المتحدة: قتلى المعارك في أوكرانيا يرتفع لمثليه في أسبوعين

    موسكو ترفض شروط كييف لمرور قافلة بوتين

     

    أعلنت أوكرانيا أنها مستعدة لقبول قافلة المساعدات الإنسانية التي يرسلها الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إلى لوغانسك معقل الانفصاليين الموالين للروس شرق اوكرانيا، بموجب شروط رفضتها موسكو، فيما أفادت الناطقة باسم المفوضية العليا لحقوق الإنسان لدى الأمم المتحدة في جنيف أن عدد القتلى في النزاع شرق أوكرانيا تضاعف خلال 15 يوما لترتفع الحصيلة الإجمالية إلى 2086 قتيلا.

    وقال الناطق باسم الرئيس الأوكراني سفياتوسلاف تسيغولكو مفصلا الطريق الذي ستسلكه القافلة حسب شروط كييف، «تمر المساعدات الموجهة الى لوغانسك عبر مركز حدودي قريب من هذه المدينة، رجال الجمارك وحرس الحدود الأوكرانيون ومراقبو منظمة الأمن والتعاون في أوروبا يفتشون الحمولة على الحدود الروسية الأوكرانية. تدخل القافلة بعدها إلى الأراضي التي يسيطر عليها المتمردون. بعد وصولها إلى لوغانسك يوزع الصليب الأحمر المساعدات على المدنيين».

    وأضاف «قرار قبول المساعدة اتخذ ليل الثلاثاء الأربعاء» خلال اجتماع بين الرئيس ورئيس الوزراء وممثلين عن قوات الأمن الأوكرانية. وكان يفترض أن تدخل القافلة التي تضم 300 شاحنة أصلا عبر مركز حدودي في منطقة خاركيف (شمال شرق) تسيطر عليه حكومة كييف لكن السلطات الأوكرانية طلبت أن يعاد تحميل المساعدات في شاحنات استأجرها الصليب الأحمر. وقال تسيغولكو إن «روسيا رفضت مثل هذا الاقتراح».

    وبعد هذا الرفض كان أمام أوكرانيا سيناريوهان وفقا للناطق «الغزو الروسي المباشر» تحت ذريعة القافلة الإنسانية أو «استفزازات مع وصول الشحنة إلى منطقة خاركيف مع احتمال كبير بالتعرض لاعتداء روسي».

    وفي محادثة هاتفية مع الرئيس الأوكراني اقترح الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون أن تشارك الأمم المتحدة مع اللجنة الدولية للصليب الأحمر في جهود تنسيق المهمة الإنسانية في لوغانسك. وكانت أوكرانيا رفضت السماح بمرور القافلة في وقت سابق من يوم أمس بتأكيدها أن «هذا العمل الاستفزازي الوقح على ارضنا غير مقبول».

    ووسط هذه التطورات، كشفت الناطقة باسم المفوضية العليا لحقوق الإنسان لدى الأمم المتحدة في جنيف سيسيل بويي أن عدد القتلى في النزاع شرق أوكرانيا تضاعف خلال 15 يوما لترتفع الحصيلة الاجمالية الى 2086 قتيلا بعدما كانت الحصيلة في 26 يوليو 1129 قتيلا .

    وصرحت سيسيل ردا على سؤال «يشير ذلك لاتجاه تصاعدي واضح»، وقالت: إن أكثر من 60 شخصا في المتوسط يلاقون حتفهم أو يصابون في كل يوم منذ اندلاع القتال في منتصف أبريل في شرق أوكرانيا. وأصيب نحو خمسة آلاف شخص حتى الآن.

    طباعة Email