عملية أمنية للجيش اللبناني في عرسال

نفّذ الجيش اللبناني أمس عملية أمنية عسكرية في جرود بلدة عرسال شمال شرقي لبنان، رداً على زيادة الاعتداءات التي ينفذها مسلحون في المنطقة الحدودية، معلناً توقيف سوريين مرتبطين بتنظيم إرهابي.

وذكرت الوكالة الوطنية للإعلام الرسمية أن قوات من الجيش قامت فجر أمس بتمشيط جرود عرسال المترامية على طول الحدود مع سوريا، بعد ان كثرت في الآونة الأخيرة الاعتداءات من قبل المسلحين على مخيمات النازحين السوريين في وادي حميد.

كذلك، أعلن الجيش اللبناني توقيف سوريين في مخيمات النازحين في عرسال لاشتراكهم في تدريبات مع مجموعات إرهابية، وتم تحويلهم إلى القضاء للتحقيق معهم.

وكانت مجموعة من المسلحين هاجمت منذ أيام إحدى المنشآت الاقتصادية في بلدة راس بعلبك المجاورة لعرسال، وخطفت عدداً من الأشخاص افرج عنهم لاحقاً باستثناء واحد واستولت على جرافة وشاحنتين.

غارات سورية

في الأثناء، نفذ الطيران الحربي السوري ثلاث غارات على مناطق حدودية شرق لبنان.

وذكرت الوكالة الوطنية أن الطيران الحربي السوري نفذ ثلاث غارات على محيط منطقة إجر الحرف ومحيط منطقة الطفيل، عند الحدود اللبنانية السورية.

دعم هولندي

أكدت سفيرة هولندا لدى لبنان هاستير سوسين أمس دعم بلادها للجيش اللبناني. وأعربت سوسين، خلال لقائها نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع سمير مقبل في بيروت، عن عزم بلادها تقديم المزيد من المساعدات لتقوية الجيش، وذلك قبل انعقاد مؤتمر روما لدعم الجيش اللبناني المقرر الثلاثاء المقبل.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات