محلب يواصل المشاورات وتوقعات إعلانها مطلع الأسبوع

مصدر لـ«البيان»: إطاحة 10 وزراء من الحكومة الحالية

في الوقت الذي يواصل فيه رئيس الوزراء المُكلّف إبراهيم محلب، مشاوراته لاختيار وزراء الحكومة الجديدة، كشف مصدر مطّلع أن محلب سوف يُطيح 10 وزراء من حكومته الحالية، فيما توقعت المصادر أن تعلن التشكيلة مطلع الأسبوع المقبل.

وأضاف المصدر، في تصريحات خاصة لـ«البيان»، أن الحقائب الوزارية التي سيتم تغيرها، كلها وزارات خدمية على رأسها النقل، والري، فضلًا عن وزارات التربية والتعليم، والتعليم العالي، مؤكداً أنه لن يكون من بين الوزارات التي سيتم تغييرها أي وزارات سيادية.

ولفت إلى أن رئيس الوزراء التقى أولاً بالوزراء القدامى ممن سيستمرون في التشكيل الجديد، عقب ذلك يلتقي بالمرشحين الجدد لتولي الحقائب الوزارية.

ورجّح المصدر أن ينتهي محلب من التشكيل الحكومي الجديد وبشكل نهائي غدًا الجمعة، بعد أن تنتهي الجهات الرقابية من مراجعة أسماء الوزراء الجدد المرشحين في التشكيل وتقارير أدائهم للتصديق عليها، فيما سيعرض التشكيل على الرئيس عبد الفتاح السيسي، مطلع الأسبوع المقبل، تمهيداً لأداء القسم الدستوري أمامه، فيما أثيرت تكهنات عن عزم رئيس الوزراء تعيين نواب له في التشكيل الجديد للحكومة.

ورداً على ما أثير بشأن وجود تقاعس أو تباطؤ في أداء بعض الحقائب الوزارية الحالية، أكد الناطق باسم مجلس الوزراء السفير حسام القاويش، في تصريحات أمس، أن العمل بالوزارات يسير بشكل طبيعي وعادي، ولا يوجد أي تقاعس من جانب أي وزير، لاسيما أن رئيس الوزراء وجه الوزراء بتسيير أعمالهم بشكل اعتيادي من دون أن يتأثروا بالتشكيل الحكومي الجديد.

على نار هادئة

من جانبه، قال الكاتب الصحافي مصطفي بكري، إن محلب غير متعجل في التعديل الوزاري الجديد، وقد ينتهي آخر الأسبوع الحالي.

وأكد بكري، في تصريحات تلفزيونية، أن محلب التقى بأحمد المسلماني، المستشار السابق لرئيس الجمهورية السابق عدلي منصور، خلال لقاءاته لتشكيل الوزارة الجديدة، مشيراً إلى أنه سيتم استحداث منصب نائب رئيس الوزراء لشؤون الخدمات.

ولفت الكاتب الصحافي إلى أن السيسي أبلغ محلب بعدم استعجاله في اختيار الوزراء، مشدداً على أن يكون الوزير صاحب خبرة وتخصص في منصبه، ولديه شعبية في الشارع.

وأوضح أن الحكومة المنتظر تشكيلها ستكون تكنوقراطية، لإنجاز مهام محددة حتى انتخابات البرلمان المقبل، مشيراً إلى أنه سيكون هناك حركة للمحافظين بعد التعديل الوزاري الجديد، منهم 6 بالوجه البحري، و2 من الوجه القبلي.

وتواترت أنباء عن أن محلب، سيقدم إلى الرئيس السيسي خطة الحكومة في إدارة شؤون الدولة، التي وضعتها للتنمية الشاملة في المجالات كافة، وذلك عقب اليوم الذي سوف تحلف فيه حكومته اليمين الدستورية مباشرة.

انتقالية

 

حكومة رئيس الوزراء المُكلّف إبراهيم محلب الجديدة ستباشر أعمالها كحكومة انتقالية لحين الانتهاء من انتخابات مجلس النواب، والتي من المقرر إجراؤها خلال الشهرين المقبلين، على أن تشكل الأغلبية الحكومة، علاوة على أنه يحق للنواب تجديد الثقة في بعض الحقائب الوزارية واستمرارها.

يُذكر أن محلب تقدم باستقالته للرئيس عبدالفتاح السيسي الاثنين الماضي، ثاني أيام تنصيب الأخير، وأعاد المشير تكليفه بتشكيل الحكومة مرة أخرى.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات