الأمم المتحدة تترقب مشاركة السيسي في اجتماعاتها

أكد مندوب مصر الدائم لدى الأمم المتحدة السفير معتز أحمدين خليل، أنّ «الجمعية العامة للمنظمة الدولية تترقب أول مشاركة للرئيس عبدالفتاح السيسي في اجتماعاتها السنوية التي تبدأ في سبتمبر المقبل لبحث مختلف القضايا العالمية».

وقال خليل قبل مغادرته إلى نيويورك أمس بعد زيارة لمصر، أعقبت مشاركته في اجتماعات حركة عدم الانحياز والتي عقدت مؤخّراً في الجزائر، إنّ «الرئيس السيسي تلقى دعوة من بان كي مون الأمين العام للأمم المتحدة للمشاركة في الاجتماعات خلال الاتصال الهاتفي الذي أجراه الأمين العام لتهنئة الرئيس الجديد»، مشيراً إلى أنّه «سيتم إعداد جدول الزيارة والفعاليات بالتعاون مع مؤسسة الرئاسة حيث تتنظر الرئيس ملفات مهمة خلال اول الاجتماعات».

ومن أبرز هذه الملفات مشاركة مصر في دعم القوات الدولية لحفظ السلام في العالم وآخرها إرسال قوات مصرية لحفظ السلام في مالي واستعدادها لنشر قوات أخرى في أفريقيا الوسطى في إطار دور مصر المؤثر في احلال السلم في القارة السمراء حيث يأتي ترتيب مصر ضمن أكثر 10 دول في العالم مشاركة في القوات الدولية حيث توجد القوات المصرية في هاييتي وكوت ديفوار وليبيريا والكونغو ودارفور إضافة لملف تغير المناخ حيث تتولى مصر رئاسة مجلس وزراء البيئة الأفارقة وسيتم عرض رؤية دول أفريقيا بشأن التعاون في هذا المجال.

وأضاف أنّ «الجمعية العامة ستتناول القضية الفلسطينية والوضع في القدس ومواجهة عمليات الاستيطان ومحاولات تغيير معالم مدينة القدس وحل الدولتين الذي أكد عليه الرئيس السيسي خلال خطاب تنصيبه وتحقيق أهداف التنمية المستدامة ووضع أجندة الأمم المتحدة للتنمية 2015 وعرض رؤية مصر التي طرحها الرئيس أيضا في خطابه من خلال تأكيد التنمية الاجتماعية والاقتصادية ومحاربة الفقر وتطوير استراتيجية الأمم المتحدة ومكافحة الإرهاب والتحريض على العنف والتطرف وإخلاء منطقة الشرق الأوسط من أسلحة الدمار الشامل».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات