أكد أن المملكة ستظل إلى جانب مصر في الشدة والرخاء

ولي العهد السعودي ينقل تهاني خادم الحرمين إلى السيسي

الأمير سلمان والوفد المرافق خلال اجتماعه بالسيسي واس

عقد نائب خادم الحرمين الشريفين الأمير سلمان بن عبدالعزيز آل سعود والرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر العربية جلسة مباحثات رسمية أمس بمقر قصر الاتحادية بالقاهرة.

ونقل الأمير سلمان تحيات وتهاني خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود للسيسي بمناسبة انتخابه رئيساً لجمهورية مصر العربية، كما قدم الأمير تهانيه للرئيس المصري وتمنياته له بالتوفيق، مؤكداً مواقف المملكة الثابتة لدعم جمهورية مصر العربية والحفاظ على أمنها واستقرارها .

من جهته، عبّر السيسي عن شكره وتقديره لخادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود لمواقفه في دعم جمهورية مصر العربية.

وقدر عالياً مشاركة ولي العهد في حفل تنصيبه رئيساً لجمهورية مصر العربية.

كما جرى خلال جلسة المباحثات استعراض آفاق التعاون بين البلدين الشقيقين وسبل دعمها وتعزيزها في المجالات كافة.

حضر جلسة المباحثات نائب وزير الخارجية الأمير عبدالعزيز بن عبدالله بن عبدالعزيز ووزير الثقافة والإعلام د. عبدالعزيز بن محيي الدين خوجة والسفير السعودي لدى جمهورية مصر العربية مندوب المملكة الدائم في الجامعة العربية السفير أحمد بن عبدالعزيز قطان، فيما حضرها من الجانب المصري رئيس الوزراء إبراهيم محلب ووزير الخارجية نبيل فهمي.

وكان الأمير سلمان بن عبدالعزيز أكد أن المملكة ستبقى حكومة وشعباً تقف جنباً إلى جنب مع مصر الشقيقة في الشدة والرخاء. ونقلت وكالة الأنباء السعودية (واس) عن الأمير سلمان القول في تصريح صحافي لدى وصوله إلى القاهرة أمس للمشاركة في تنصيب السيسي: «يسرني أن أعبر عن السعادة البالغة بهذه المناسبة التي تمثل نقطة تحول عظيمة لمصر نحو الأمن والاستقرار والسير في طريق التنمية المستدامة». وأعرب عن أمله أن يكون انتخاب السيسي «إيذاناً بدخول مصر في عهد جديد». وقال: «إنه يوم فاصل بين مرحلتين، بين الفوضى والاستقرار، ولا تبني الأمة مستقبلها ولا تقيم عزتها دون استقرار».

وقال: «شعب مصر الشقيق في هذا اليوم قد كتب مستقبله بيده ليواجه التحدي وليبني مستقبلاً يليق بقدرته وحضارته، موقناً أنه بحضارته العظيمة وشعبه الوفي الكريم قادر على تحمل الصعاب ليعيد لمصر دورها المسؤول في العالم العربي والمجتمع الدولي، وستبقى المملكة العربية السعودية حكومة وشعباً.. تقف جنباً إلى جنب مع مصر الشقيقة في الشدة والرخاء». وكان خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود قد هنأ السيسي في اتصال هاتفي على الثقة التي أولاها إياه الشعب المصري بانتخابه رئيساً لجمهورية مصر العربية.

 

تهنئة قطرية

هنّأ أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني الرئيس عبدالفتاح السيسي بالمنصب.

وذكرت وكالة الأنباء القطرية أن الشيخ تميم بن حمد بعث ببرقية إلى الرئيس المصري «أعرب فيها عن تهانيه بمناسبة أدائه اليمين الدستورية رئيساً لجمهورية مصر العربية الشقيقة». وذكرت الوكالة أن رئيس الوزراء وزير الداخلية الشيخ عبدالله بن ناصر آل ثاني بعث ببرقية مماثلة «أعرب فيها عن تهانيه». الدوحة - الوكالات

طباعة Email
تعليقات

تعليقات