موقف

وزير لبناني: فراغ الرئاسة سببه انقلاب قيادات على الدستور

أكد وزير الاتصالات اللبناني بطرس حرب أنه بات يحق للرأي العام اللبناني أن يدرك سبب تقاعس النواب عن النزول إلى مجلس النواب وانتخاب رئيس جديد للبلاد، لافتاً إلى «أن سبب هذا التقاعس يعود إلى انقلاب عدد من القيادات على الدستور».

وشدد حرب في تصريحات إذاعية على أنه «إذا تأمن النصاب في الجلسة الانتخابية لن نقبل أن يخرج النواب من المجلس من دون انتخاب رئيس». وعلق على الكلام الأخير للأمين العام لحزب الله حسن نصرالله وعلى دعوته إلى النزول إلى المجلس النيابي لانتخاب رئيس قوي يكون له حيثية على الساحة المسيحية، فقال: «إن ما طرحه السيد نصرالله مرفوض، بخاصة لجهة تخييرنا بين شخص أو لا أحد»

 

. وفي ما يتعلق بموضوع المثالثة، طلب حرب من فرنسا توضيح ما ورد في كلام نصرالله حول طلبها من إيران إدخال المثالثة إلى الحياة السياسية، وأوضح «أن وزير الخارجية الأميركي جون كيري لم يتكلم خلال زيارته عن الرئيس القوي».

من جانبه، أعرب المجلس الشرعي الإسلامي الأعلى عن أسفه لشغور منصب رئاسة الجمهورية، وطالب النواب بتحمل مسؤولياتهم والعمل الحثيث لانتخاب رئيس جديد في أسرع وقت ممكن، ورفض في المقابل أي أسلوب من أساليب المقاطعة لأعمال مجلسي النواب والوزراء بحجة الشغور الرئاسي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات