مسيرة

المعارضة الموريتانية تتظاهر ضد الانتخابات الرئاسية

تظاهر آلاف المناصرين للمنتدى الوطني من أجل الديمقراطية والوحدة (معارضة متشددة في موريتانيا) في نواكشوط ضد تنظيم الانتخابات الرئاسية في 21 يونيو الجاري والتي وصفوها بـ«المهزلة الانتخابية».

وخلال التظاهرة التي سار المشاركون فيها لمسافة خمسة كيلومترات بدون صدامات مع قوات الأمن التي ظلت بعيدة، ردد المتظاهرون «لا لمهزلة 21 يونيو» و«لا للعملية الأحادية»

وأشاد رئيس المنتدى الوطني من اجل الديمقراطية والوحدة الشيخ سيد أحمد ولد بابامين بضخامة التظاهرة معتبرا انه دليل على «رفض الموريتانيين للمهزلة»،

ووعد بـ«المقاومة» ضد «نظام» الرئيس محمد ولد عبدالعزيز الذي وصل إلى السلطة في أغسطس العام 2008 قبل أن ينتخب رئيساً في العام التالي لولاية أولى من خمس سنوات خلال عملية انتخابية نددت فيها المعـــارضة. ودعا رئيس المنتدى الوطني من اجل الديمقراطية والوحدة الموريتانيين إلى مقاطعة الانتخابات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات