أسامة النجيفي: نمتلك أغلبية لتشكيل الحكومة

فيما شهدت الساعات الأخيرة مباحثات بين قادة القوى العراقية حول مرحلة ما بعد الانتخابات البرلمانية الأخيرة، كشف خصم رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي في قائمة «متحدون» رئيس مجلس النواب أسامة النجيفي أن هناك أغلبية تستطيع تشكيل الحكومة خلال أسابيع وإعلان موقفهم عن قبول أي مرشح لرئاسة الحكومة باستثنائه، فيما واصل المالكي اجتماعاته واتصالاته للفوز بالولاية الثالثة، بينما أعلنت مفوضية الانتخابات أنها تسلمت 833 طعناً ونتائجها ستظهر بعد عشرة أيام.

وقال النجيفي، في مؤتمر صحافي عقده أمس، إن «القرار الذي اتفقنا عليه هو عدم منح المالكي ولاية ثالثة»، مؤكداً أن «هذا الموقف ثابت وواحد لكل كيانات متحدون»، وأضاف أن «آراء الأكراد واطراف في التحالف الوطني الشيعي تصب بهذا الاتجاه»، لافتاً الى أن «هناك فرصة كبيرة للتغيير، لكن الأمر يحتاج للصبر والتعاون».

تصحيح الأخطاء

وأشار النجيفي إلى أن الجميع حريص على الإسراع في تشكيل الحكومة لتصحيح اخطاء الماضي، كاشفاً عن «وجود أغلبية تستطيع أن تتعاون وتسمي رئيس وزراء جديداً وتشكل حكومة خلال اسابيع». وأوضح أن «هناك حوارات اولية مع الكرد وائتلافات المواطن والاحرار والوطنية والعربية، واطراف في ائتلاف دولة القانون»، مشدداً على ضرورة بدء مفاوضات جادة بعد المصادقة على نتائج الانتخابات.

مباحثات

من جهته، بحث رئيس الوزراء مع زعيم التحالف الوطني إبراهيم الجعفري ومع حزب الفضيلة الإسلامي استحقاقات مرحلة ما بعد الانتخابات وفي مقدمتها تشكيل الحكومة الجديدة.

وخلال زيارة قام بها الجعفري للمالكي في مكتبه، بحث الجانبان الشأن السياسيِّ والإعدادات اللازمة للمرحلة المقبلة وتوفير المقدمات الأساسيّة بهدف الإتيان بحكومة وطنيّة على وفق التوقيتات المنصوص عليها في الدستور، بعد مصادَقة المحكمة الاتحاديّة العليا على نتائج الانتخابات.

كما زار المالكي من جانبه قادة حزب الفضيلة وبحث مع الأمين العام للحزب هاشم الهاشمي تشكيل الحكومة المقبلة.

وأكد الهاشمي على ترصين وحدة التحالف الوطني، وأشار إلى استعداد حزب الفضيلة العمل على تسريع الوقت لتشكيل الحكومة.

طعون انتهاء الآجال

إلى ذلك، أغلقت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات باب تسلم الطعون الخاصة بنتائج الانتخابات. وفيما بينت انها تسلمت أكثر من 833 طعناً، لفتت الى أن نتائج تلك الطعون ستظهر بعد عشرة أيام.

وقالت عضو مجلس المفوضين كولشان كمال إنّ المفوضية تسلمت 833 طعناً حتى نهاية ساعات عمل الأمس الذي كان آخر أيام قبول الطعون، موضحة إرسال 619 منها الى الهيئة.

وأكدت كولشان أن «مهلة ظهور نتائج طعون انتخابات مجلس النواب هي عشرة أيام»، مرجحة «ظهور النتائج بشكل نهائي قبل منتصف الشهر».

 

مرشح تسوية

قالت مصادر سياسية، أمس، إن رئيس المجلس الأعلى الإسلامي عمار الحكيم قد يدفع برئيس المؤتمر الوطني العراقي أحمد الجلبي كمرشح تسوية لرئاسة الوزراء.

وأوضحت مصادر في المجلس الأعلى الإسلامي، أن «كتلة المواطن التابعة للمجلس بدأت بالترويج للجلبي عبر اتصالات مبكرة أجرتها مع شتى الكتل السياسية للدفع به كمرشح». وأضافت المصادر أن «الجلبي قد يكون المرشح الأكثر حضوراً من بقية المرشحين بسبب التوافق الأميركي الإيراني، فضلاً عن عدم وجود اعتراض عليه من جميع المكونات ومن ضمنها كتلة الأحرار المؤتلفة مع الحكيم في رفض الولاية الثالثة للمالكي».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات