00
إكسبو 2020 دبي اليوم

قيادات بارزة على لائحة المستهدفين

غارة جوية تقتل 15 من «القاعدة» في اليمن

يمني يتفحص سيارة محترقة بفعل الغارة الجوية رويترز

ت + ت - الحجم الطبيعي

في هجومٍ جديد حصيلته هي الأعلى منذ فترة طويلة، قتل نحو 15 من المشتبه بانتمائهم لتنظيم القاعدة في اليمن أمس في غارة جوية يعتقد أن طائرة أميركية من دون طيار نفذتها، حيث أفيد أن من بين القتلى قيادات بارزة.

وقالت مصادر امنية وقبلية يمنية في محافظة البيضاء امس ان «15 من المشتبه بانتمائهم لتنظيم القاعدة لقوا حتفهم في غارة جوية نفذتها طائرة أميركية من دون طيار على سيارة كانت تقلهم في الطريق الذي يربط مديرية الصومعة بمدينة البيضاء عاصمة المحافظة». وأفادت مصادر محلية ان «السيارة التي كان يستقلها اعضاء القاعدة كانت محملة بكمية من مادة الديناميت»..

مضيفة أن الغارة «أدت إلى مقتل جميع من كانوا عليها في حين قتل ثلاثة مدنيين آخرين كانوا على متن سيارة ثانية تصادف مرورهم وقت الهجوم». وبدورها، اكدت وزارة الدفاع اليمنية الحادثة، لافتة إلى أن «غارة جوية استهدفت سيارة تقل عناصر يشتبه بانتمائهم لتنظيم القاعدة في مديرية الصومعة». وأفادت ان «تلك العناصر الإرهابية لقت حتفها أثناء تحركها بسيارة نقل ما أدى إلى تدمير السيارة ومصرع من كانوا عليها».

كذلك، اكد مصدر عسكري ان الغارة «أدت إلى مقتل قيادات بارزة مثل ابو اسامة الحسني واكرم الحافظة وسيف محمد سيف عبد الرحمن الصخرة وعلي صالح الخباني وأدهم علي محسن». وقال احد المدنيين الذين نجوا من الهجوم ان الطائرة «قصفت سيارة عناصر القاعدة بصاروخ على مسافة من السيارة التي كانوا عليها، إلا أنهم غادروا سيارتهم، فعادت الطائرة واطلقت صاروخاً اخر ما تسبب في مقتل ثلاثة منهم واصابة خمسة اخرين».

«القاعدة» وعزان

أما في محافظة شبوة المجاورة، فنقل عن سكان في مديرية عزان القول ان «عناصر تنظيم القاعدة عادوا للظهور في المدينة ووزعوا منشورات تحذر ابناء القبائل وسكان المدينة من الانخراط في عضوية اللجان الشعبية»، التي تسعى السلطات لتشكيلها لمواجهة عناصر التنظيم.

وأوضحت مصادر محلية ان «عناصر القاعدة ظهرت بشكل علني وسط مدينة عزان التي تعد احد اهم معاقل التنظيم وقاموا بتوزيع المنشورات التي تحذر السكان من الاستجابة لمطالب السلطات بتشكيل لجان شعبية». وأردفت أن «السلطات لم تتخذ اي اجراء، ولا يعلم على وجه الدقة ما اذا كانت الجماعة استعادت السيطرة على المديرية التي غادرتها مطلع العام 2012 بعد هزيمتها وانهاء سيطرتها على محافظة ابين المجاورة».

5

وصل إلى اليمن خلال شهر مارس الماضي 5431 مهاجراً من القرن الأفريقي بزيادة بلغت 185 في المئة عن شهر فبراير. وأشارت احصائية صادرة عن المفوضية السامية لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة إلى أن عدد المهاجرين من الصوماليين تضاعف بشكل ملحوظ بينما تضاعف عدد الأثيوبيين ثلاث مرات. صنعاء- وام

طباعة Email