أنصار بيت المقدس تعلن مقتل قائدها

الإرهاب يقتل 6 جنود في مصر

أكّد الناطق باسم الجيش المصري، أحمد محمد علي ووسائل إعلام حكومية، أنّ «ستة جنود بالجيش المصري قتلوا فجر أمس إثر مهاجمة مسلّحين نقطة تابعة للشرطة العسكرية قرب القاهرة»، محمّلاً جماعة الإخوان المحظورة مسؤولية الهجوم. فيما أعلنت جماعة «أنصار بيت المقدس» عن مقتل قائدها في مصر، الذي شارك وخطط لتنفيذ معظم العمليات الإرهابية بسيناء.

وقال أحمد محمد علي: «قام المسلحون باستهدافهم أثناء انتهائهم من أداء صلاة الفجر ثم قاموا بزرع عبوتين ناسفتين بجوار النقطة لاستهداف أية قوات قادمة بتعزيزات إلى النقطة»، مشيراً إلى أنّه «تمّ إبطال مفعول العبوتين». وأردف : «تتعهد القوات المسلحة أنّ هذه العمليات الإرهابية الجبانة لن تزيدنا إلّا إصراراً على مواصلة الحرب على الإرهاب وملاحقة العناصر الإجرامية المسلحة».

وفي سلسلة ردود الأفعال على الحادث الإجرامي، جدّد رئيس مجلس الوزراء المصري إبراهيم مِحلب أمس اعتزام بلاده المضي قدماً في جهودها للقضاء على الإرهاب، معرباً عن إدانته للعمل الإرهابي، الذي راح ضحيته ستة من جنود الشرطة العسكرية.

بدورها، تعهَّدت وزارة الداخلية المصرية أمس بالعمل مع القوات المسلّحة في البلاد من أجل استئصال الإرهاب.

من جهته، دان شيخ الأزهر أحمد الطيب في بيان صحافي حادثة قتل الجنود، واصفاً إياها بـ« المؤلمة والقبيحة»، مطالباً بتطبيق القانون بكل حسم لمواجهة هذه الأفعال الإرهابية السوداء، والقصاص العاجل من مرتكبيها، معرباً عن خالص العزاء لأسر الشهداء. على صعيد متصل.

الإرهاب يسقط 6 جنود والأصابع تشير إلى «الإخوان»

طباعة Email
تعليقات

تعليقات