قرضاي يتعهد بإجراء انتخابات شفافة

تعهد الرئيس الأفغاني حامد قرضاي في آخر خطاب له أمام البرلمان، بأن تكون الانتخابات الرئاسية المقبلة شفافة، ودعا إلى إجراء محادثات سلام مع جماعة طالبان.

وقال قرضاي، في مراسم افتتاح دورة الربيع البرلمانية، «سوف تستخدم الحكومة كل سلطاتها لضمان أن تكون الانتخابات الرئاسية والمجالس الإقليمية المقبلة حرة ونزيهة وشفافة»، وأضاف «سوف توفر قوات الأمن الوطني الأفغانية مناخاً آمناً للأفغان للمشاركة في العملية الانتخابية».

وحذر الرئيس الأفغاني في خطابه الدول الأجنبية من التدخل في العملية الانتخابية. ودعا حركة طالبان التي أشار إليهم بـ«الأشقاء» إلى إنهاء العنف وقتل المدنيين الأفغان.

ولا يحق لقرضاي خوض الانتخابات فترة ولاية أخرى، وفق ما يقضي به الدستور، ومن المقرر إجراء الانتخابات في الخامس من أبريل المقبل. ويتنافس نحو عشرة مرشحين في الانتخابات الرئاسية، بعدما انسحب قيوم قرضاي، شقيق حامد قرضاي، من السباق تأييداً للمرشح زلماي رسول.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات