اعتقال العشرات في حملة أمنية وتأجيل محاكمة مهدي عاكف إلى 16 أبريل

الجيش المصري يقتل 7 إرهابيين في سيناء

قوات الأمن المصري تطوّق موقع انفجار قنبلة قرب كوبري الجامعة في الجيزة إي.بي.إيه

أعلنت القوات المسلحة المصرية أمس مقتل سبعة من المسلّحين والقبض على 69 آخرين في سيناء، فيما أجّلت محكمة جنايات القاهرة محاكمة المرشد العام السابق لتنظيم الإخوان الإرهابي محمد مهدي عاكف إلى جلسة 16 أبريل.

وقال الناطق الرسمي باسم القوات المسلحة العقيد أركان حرب أحمد محمد علي، عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، إن «عناصر إنفاذ القانون من قوات الجيش الثاني والشرطة المدنية، نفّذت عدة مداهمات لبؤر تكفيرية تابعة لجماعة الإخوان الإرهابية بمحافظات شمال سيناء، والإسماعيلية، وبورسعيد، والشرقية، ودمياط، والدقهلية، حيث نجحت في قتل سبعة أفراد مسلّحين أثناء الاشتباكات معهم بمنطقة التنك غرب قرية المدفونة الشمالية بأحد المزارع».

اعتقال 69

وأضاف أنه تم «القبض على 36 فرداً، من بينهم ثلاثة تكفيريين شديدي الخطورة، و33 من المشتبه بهم جاري فحصهم أمنياً، بالإضافة إلى تدمير مخزن خاص بالمدعو أحمد كمال شويتر، وهو أحد عناصر جماعة أنصار بيت المقدس، عثر بداخله على 25 بارودة، وكمية من حمض الكبريتيك المركز (ماء النار)، وأربعة زجاجات من مادة الميثايل سكفوكسيد السامة».

وتابع أنه تم خلال عملية المداهمات ضبط كميات من الأسلحة الثقيلة والذخائر والمتفجرات، وتدمير 19 سيارة و21 دراجة بخارية وحرق 33 عشة (منزل صغير من جذوع النخيل) تستخدمها العناصر الإرهابية كقاعدة انطلاق لتنفيذ هجماتها ضد عناصر الجيش والشرطة.

انفجار قنبلة

في الأثناء أعلنت وزارة الداخلية المصرية وقوع انفجار محدود بالقرب من كوبري الجامعة، قريباً من المقر السابق للسفارة الإسرائيلية في الجيزة، لكنه لم يتسبب بأية إصابات، وإنما ألحق أضراراً مادية بسيطة.

وأصدرت وزارة الداخلية بياناً رسمياً أكدت فيه سماع صوت انفجار محدود، وتبين انه بسبب عبوة بدائية الصنع، أسفرت عن أضرار بسيطة في سيارتين، من دون وقوع أية إصابات.

تأجيل محاكمة

في موازاة ذلك، قررت محكمة جنايات القاهرة تأجيل محاكمة المرشد العام السابق لتنظيم الإخوان المسلمين محمد مهدي عاكف، بتهمة إهانة السلطة القضائية، إلى جلسة 16 أبريل. وجاء قرار المحكمة لاستدعاء باقي الشهود، وهم الإعلامية منى الشاذلي والإعلامي محمود سعد. فيما أصدرت لجنة حصر وإدارة أموال الإخوان قرارًا بالتحفظ على 22 جمعية ثبت انتماء أعضائها للجماعة الإرهابية.

اشتباكات طلابية

واستمرارا في العنف الإخواني، شهدت جامعة المنصورة أمس أحداثا مؤسفة بدأت بخروج الطلاب المنتمين لتنظيم الإخوان الإرهابي بمسيرة استفزازية، تلاها تسلّق مجموعة من الملثمين من طلاب الجماعة سور كلية هندسة.

وتبيّن لاحقا أن الاعتداء كان بهدف إشغال أفراد الأمن حتى يتم تنفيذ مخططهم التخريبي بتفجير ثلاث دراجات. فيما اشتبكت مجموعة أخرى منهم مع طلاب كلية التجارة.

كذلك، أشعل طلاب الجماعة جامعة الإسكندرية بالألعاب النارية و«الشماريخ»، في محاولة منهم لتصعيد احتجاجاتهم.

تأجيل

أجّلت محكمة جنايات المنصورة- دائرة الإرهاب أمس نظر جلسة مقتل محمد جمال بدير، والمعروفة إعلاميا بقضية «ذبيح الإخوان»، إلى جلسة 25 مارس الجاري لسماع شهود النفي، وذلك في جلسة المحكمة الأولى عقب قرار تنحي المحكمة لـ «استشعارها الحرج». البيان

طباعة Email
تعليقات

تعليقات