توضيح

الصدر: التظاهرات جواب كاف على تصريحات المالكي

دعا زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر أمس، اتباعه من المتظاهرين المحتجين على تصريحات رئيس الوزراء نوري المالكي إلى التمسك بالوحدة ونبذ العنف، مؤكداً على عدم الانجرار لمواقف متشنجة تضر بالصالح العام، فيما عد تلك التظاهرات «جوابا كافيا وافيا».

وقال مكتب الصدر في بيان: إن زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر يقدم أسمى آيات الشكر والتقدير، إلى الجماهير المؤمنة التي سجلت موقفها الشرعي والأخلاقي والوطني من خلال المشاركة في التظاهرات الحاشدة التي انطلقت في محافظات العراق وأشار المكتب، إلى أن تلك التظاهرات شجبت واستنكرت التطاول الذي صدر من رئيس مجلس الوزراء على الصدر، منوها إلى أنه يقدم توصيات بهذه المناسبة، تأتي من ضمن توجهات للصدر. وأوضح المكتب أن التوصيات هي إلى جميع الأخوة المؤمنين، بأن يحافظوا على المبادئ والقيم الإسلامية والأخلاقية والوطنية والتمسك بالوحدة ونبذ الفرقة والعنف، وعدم السماح للمغرضين بالاستفادة من صوت الحق الذي ارتفع اليوم، وصدحت به حناجر المخلصين.

 وشدد المكتب على ضرورة عدم الانجرار إلى مواقف متشنجة تضر بالصالح العام، لافتا إلى أن التظاهرات التي حدثت كانت جوابا كافيا ووافيا لتسجيل هذا الموقف المشرف. وشهدت بغداد وعدد من المحافظات أمس لليوم الثاني على التوالي، تظاهرات شارك بها المئات من اتباع التيار الصدري للتنديد بتصريحات المالكي التي قال فيها إن «مقتدى الصدر حديثُ على السياسة، ولا يفهم أصول العملية السياسية»، فيما أشار الى أن الدستور لا يعني شيئا عند الصدر.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات