هادي يشكل لجنة إعداد دستور جديد لليمن وطرحه للاستفتاء

أصدر الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي ليلة أمس قراراً بتشكيل لجنة لإعداد دستور جديد لليمن وطرحه للاستفتاء خلال مدة زمنية لا تزيد على عام من الآن. وجاء في القرار الذي بثه التلفزيون الحكومي أن اللجنة مشكلة من 17 عضواً وستتولى وضع مسودة دستور للدولة الاتحادية مكونة من ستة أقاليم استناداً إلى مخرجات مؤتمر الحوار ووضعها للنقاش قبل أن يتم طرحها بصورة نهائية للاستفتاء العام، وأمر بأن تبدأ أعمالها خلال فترة زمنية لا تزيد على سبعة أيام وعقب أداء اليمين الدستورية أمام الرئيس.

ونصّ القرار على أن تتخذ اللجنة قراراتها بالإجماع، وفي حال تعذر ذلك يتم اتخاذ القرار بأغلبية ثلاثة أرباع أعضاء اللجنة، وفي حال لم تتمكن من ذلك يتم احالة الخلاف الى الهيئة الوطنية لمراقبة تنفيذ مخرجات الحوار، والتي منحت حق وضع الصيغة النهائية للدستور قبل طرحه على الاستفتاء العام، مشترطاً أن يضمن الدستور الجديد تحقيق السلام الدائم، والديمقراطية حقوق الإنسان والحكم الرشيد.

مقتل جنديين و4 مسلحين بهجوم للقاعدة في أبين

قتل جنديان و4 مسلحين من تنظيم القاعدة فجر أمس، خلال هجوم شنه مسلحو التنظيم المتطرف ضد كتيبة عسكرية في مدينة لودر التابعة لمحافظة أبين، في جنوبي اليمن. ونقل موقع وزارة الدفاع عن مصدر عسكري مسؤول في اللواء 115 القول، إن عناصر إرهابية مجهزة بالأحزمة الناسفة، والقنابل قامت بالاعتداء على اللواء 115، ولقوا حتفهم على أيدي أبطال الحراسة الأمنية من مقاتلي اللواء، واللجان الشعبية، وعددهم أربعة إرهابيين، أحدهم يحمل الجنسية السعودية، ويكنى بـ« أبو مصعب». وأشار إلى أن جنديين من اللواء استشهدا، وأصيب ثالث أثناء تصديهم لتلك العناصر الإجرامية، مشيداً بالموقف البطولي لحراس الأمن والاستقرار، وإصرارهم على التصدي الحازم لعناصر الشر والإرهاب، وتعزيز الأمن والاستقرار والسكينة العامة لأبناء محافظة أبين. إلى ذلك، فجر مسلحون مجهولون الليلة قبل الماضية أنبوباً نفطياً رئيساً في بلدة غيل بن يمين، بمحافظة حضرموت في جنوب شرقي البلاد، ما أدى إلى توقف عمليات ضخ النفط الخام من قطاع المسيلة. ووقع الهجوم بعد يومين من إعلان حلف قبائل حضرموت، الذي تبنى عدة مرات استهداف الأنبوب نفسه، خلال الأشهر الأخيرة، قبول التحكيم القبلي، وإنهاء التوتر، وتبادل الأسرى مع السلطات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات