إحراق سيارات شرطة في القاهرة ومقتل شرطي في العريش

الأمن المصري والأهالي يتصدون لإرهاب الجماعة

الأمن يؤمن شوارع الاسكندرية من عنف «الإخوان» رويترز

تمكنت قوات الأمن المصرية، أمس، بالتعاون مع الأهالي من فض مسيرات لجماعة الإخوان الإرهابية في عددٍ من المحافظات، فيما أحرق مشاغبو «الإخوان» خلالها عدداً من سيارات الشرطة، في وقت قتل شرطي برصاص مسلحين في شمال سيناء، وأبطلت السلطات مفعول عبوة ناسفة في محافظة الشرقية. وشهدت العاصمة المصرية القاهرة أمس اشتباكات بين اتباع «الإخوان» والأهالي في عدد من المناطق، تمكنت العناصر الإرهابية خلالها من إحراق سيارتي شرطة في محافظة الجيزة.

ونشبت اشتباكات كذلك بين قوات الأمن وعناصر التنظيم في مناطق عدة، قامت على إثرها قوات الأمن بإلقاء القنابل المسيلة للدموع على أنصار الجماعة، بينما أحرق أنصار الجماعة سيارات شرطة.

كما استقبلت مستشفى السويس العام أربعة ضباط من قوات الأمن، مصابين بطلقات في من جانب عناصر التنظيم، على خلفية الاشتباكات في منطقة حي الكوين وشارع النيل في ميدان الأربعين.

إصابات وإحراق

وفي محافظة الشرقية، أطلقت قوات الأمن الغاز المسيل للدموع للسيطرة على اشتباكات وقعت بين «الإخوان» وأهالي مدينة أبو كبير في شارع التحرير، ما أسفر عن وقوع إصابات.

كما أصيب عدد من الأهالي باعتداء عناصر الجماعة الإرهابية في منطقة السيوف بالإسكندرية.

وفي الفيوم، أشعل عناصر التنظيم النيران في سيارة شرطة بجوار محور 26 يوليو وبالقرب من مديرية أمن 6 أكتوبر.

مقتل مجند

من جهتها، أعلنت وزارة الداخلية مقتل أمين شرطة برصاص مسلحين في مدينة العريش شمال سيناء.

 

17

ألقت السلطات المصرية القبض على 17 من عناصر جماعة الإخوان في مركز سمالوط ودير مواس في المنيا.

وتمكنت قوات الأمن من القبض على تسعة من عناصر الجماعة في سمالوط وأربعة في مدينة المنيا وأربعة في قرية دلجا التابعة لمركز سمالوط بتهمة التظاهر من دون تصريح، ومخالفة قانون التظاهر رقم 107. البيان

 

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات