السيسي: وضع مصر الاقتصادي صعب جداً

أكد وزير الدفاع المصري المشير عبد الفتاح السيسي، أمس، أن الوضع الاقتصادي لبلاده في غاية الصعوبة، مشيراً إلى أن الإمكانات الاقتصادية تقف حائلاً أمام توفير خدمة طبية متميزة لـ90 مليون مصري. وفي كلمة في افتتاح مؤتمر للأطباء الشبان تنظمه القوات المسلحة قال السيسي: «ظروفنا الاقتصادية بكل إخلاص وبكل فهم صعبة جداً جداً».

وأضاف في افتتاح المؤتمر الذي حضره كبار قادة الجيش: «قد يُظلم جيل أو جيلان من المصريين من أجل أن تعيش بقية الأجيال في أمن ورخاء».

وأردف: «في عمر الدول الموضوع لكي يُّحل يستغرق الأمر أعواماً سواء بالنجاح أو الفشل».

وقال: «إننا نحتاج إلى أطباء عندهم كفاءة وطموح لكن الأهم عندهم إيثار.. بأن يعطوا و ينتظروا أخذاً الآن». وأضاف أن «حب الوطن ليس كلاماً فقط ولكنه عمل ومثابرة وقدرة على علاج المشاكل».

وأشار إلى أن «ميزانية مصر بعد دفع الفوائد وخدمة الدين والدعم، تبلغ 165 مليار جنيه هي كل ما يتبقى للتعليم والصحة والإسكان وكل احتياجات الدولة»، لافتاً إلى «الحاجة أن يكون هذا الرقم 3000 مليار جنيه».

وأكد المشير أن «القوات المسلحة حريصة على الارتقاء بمنظومة التطوير والتحديث والبحث العلمي، بخاصة في مجال العلاج والرعاية الصحية المقدمة للمواطن المصري».

ونوه إلى أن «الظروف الاقتصادية التي تمر بها مصر تشكل تحديًا كبيرًا أمام تقديم خدمة طبية حقيقية لجميع أبناء الشعب المصري، والتي تستلزم تكاتف الجميع، خاصة من شباب الأطباء الذين لديهم من الرغبة والإرادة والطموح للتخفيف من آلام ومعاناة المواطنين المصريين، خاصة من محدودي الدخل».

ووجّه السيسي «التحية» إلى شباب مصر وأبناء القوات المسلحة، مؤكدًا أن «الشباب هم أمل مصر ومستقبلها بما لديهم من المقومات العلمية والثقافية والقدرة على العطاء من أجل مصر».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات