الخارجية المصرية: ملتزمون بحماية حقوق الإنسان والحريات

أكدت الخارجية المصرية حصول تحولات جذرية، مطالبة بتفهمها بشكل موضوعي على مستوى العالم. وألقى مساعد وزير الخارجية المصري للشؤون متعددة الأطراف والأمن الدولي هشام بدر بيان مصر نيابة عن وزير الخارجية، أمام اجتماع الدورة الـ25 لمجلس حقوق الإنسان في جنيف. وذكر بيان لوزارة الخارجية أمس، أن بدر أكد أن مصر «شهدت منذ العام 2011 تحولات مجتمعية جذرية وسريعة، يجب تفهمها بشكل موضوعي، وشامل من دون اختزانها في أحداث منفردة». وقال، إن «الشعب المصري بات المحرك الرئيس للحياة السياسية في مصر، والراعي، والمدافع الأول عن حقوق الإنسان والحريات الأساسية، لتحقيق الديمقراطية بإرادة سياسية شعبية، لا تسمح برؤى وإملاءات خارجية». وشدد على تصميم بلاده، «والتزامها بتنفيذ خريطة المستقبل، وحماية حقوق الإنسان والحريات، تنفيذاً لإرادة جموع الشعب المصري». وأوضح بدر أن «مصر، على الرغم مما تواجهه من تحديات، ليست قلقة على مستقبلها، لأنها تملك قوة دفع هائلة، تتمثل في جيل جديد من الشباب، الذي سيعبر بها إلى بر الأمان».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات