ليبيا تعيد الاعتبار للسنوسي وتردّ الممتلكات إلى ورثته

تعتزم الحكومة الليبية، إعادة الاعتبار لملك ليبيا السابق محمد إدريس السنوسي وإرجاع ممتلكاته إلى ورثته، بعد 45 عاماً على الإطاحة به من قبل الزعيم الليبي السابق معمر القذافي بانقلاب عسكري العام 1969، بحسب مرسوم صادر عن الحكومة نشر أول من أمس.

وقال المرسوم إن الحكومة قررت أيضا إعادة الجنسية الليبية للملك الراحل، واحصاء ممتلكاته التي صادرها القذافي وأنهى النظام الملكي.

وكان الملك السنوسي قد اعتلى العرش في ليبيا عندما أصبحت أول بلد في شمال إفريقيا يحصل على الاستقلال العام 1951، واستمر في الحكم إلى أن أطاح به انقلاب عسكري قاده القذافي العام 1969. وعلى إثر هذا الانقلاب، عمد القذافي إلى حرمان العائلة المالكة من الجنسية الليبية ومصادرة ممتلكاتها قبل أن يطردها من البلاد. ولجأ الملك إلى القاهرة وتوفي فيها العام 1983 عن عمر ناهز 94 عاماً، بينما طلب باقي أفراد العائلة اللجوء السياسي إلى بريطانيا.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات