الجروان: الأمن القومي العربي أمر أساسي للإصلاح والاستقرار

أكد رئيس البرلمان العربي أحمد محمد الجروان أن مسألة الأمن القومي العربي أمر أساسي لعملية التطوير والإصلاح والاستقرار، في حين شارك وفد الشعبة البرلمانية الإماراتية بالمجلس الوطني الاتحادي في الاجتماعات التحضيرية للجان البرلمان للتحضير للجلسة الثالثة لدور الانعقاد الثاني من الفصل التشريعي الأول للبرلمان العربي التي تعقد يومي الأربعاء والخميس المقبلين بمملكة البحرين.

وأكد الجروان أن مسألة الأمن القومي العربي أمر أساسي لعملية التطوير والإصلاح والاستقرار، وعبر عن دعم البرلمان العربي لحوار التوافق الوطني في مملكة البحرين وجميع الدول العربية ولكل المبادرات الحضارية التي تسهم في تطوير العملية التنموية وعبر المؤسسات التشريعية الممثلة لمكونات المجتمع. وأشار إلى أن البرلمان العربي كان ولا يزال داعما لجميع القضايا العربية وإيصال هذه القضايا العادلة إلى المحافل البرلمانية الدولية.

وقال رئيس البرلمان العربي خلال لقائه رئيس مجلس النواب البحريني خليفة أحمد الظهراني حيث تستضيف مملكة البحرين ابتداء من امس وحتى 6 مارس الجاري الجلسة الثالثة لدور الانعقاد الثاني من الفصل التشريعي الأول للبرلمان العربي، إن «البرلمان العربي يسجل بكل الاعتزاز والتقدير مساندة وتشجيع العاهل البحريني الملك حمد بن عيسى آل خليفة وحكومته لأعمال وبرامج البرلمان العربي باعتباره المؤسسة الشعبية المعبرة عن تطلعات وطموحات الشعب العربي».

وأكد أهمية أن يخرج الاجتماع بقرارات وتوصيات تفضي إلى تعزيز ودعم العمل التشريعي المشترك بين دول العالم العربي وأن يسهم في تحقيق مزيد من الخطوات الهادفة إلى تنمية ترابط شعوب المنطقة.

من جهته رحب الظهراني برئيس وأعضاء البرلمان العربي، متمنيا أن «تخرج هذه الجلسة بما يعود بالنفع على الشعوب والدول العربية وأن يتم فيها اتخاذ قرارات تواكب تطلعات العالم العربي». وأكد أن كيان البرلمان العربي أخذ حيزا كبيرا على الساحة السياسية في الوطن العربي نظرا لأنه يمثل الشعوب العربية التي تعد عنصرا أساسياً في اتخاذ القرارات المصيرية والمشتركة التي تهم كافة الأقطار العربية».

من جانبه رحب رئيس مجلس الشورى البحريني علي صالح الصالح بالوفود المشاركة من الدول الشقيقة والصديقة مثمنا مواقف البرلمان العربي المشرفة تجاه المملكة وتأكيدها على دعم مملكة البحرين واحترام سيادتها وعدم التدخل في شؤونها الداخلية.

وفد الإمارات

في الأثناء شارك وفد الشعبة البرلمانية الإماراتية بالمجلس الوطني الاتحادي في الاجتماعات التحضيرية للجان البرلمان العربي، وضم وفد الشعبة عضو لجنة الشؤون التشريعية والقانونية وحقوق الإنسان مصبح بالعجيد الكتبي وعضو لجنة الشؤون الاقتصادية والمالية سالم بن محمد بن هويدن وعضو لجنة الشؤون الاجتماعية والثقافية والمرأة والشباب شيخة عيسى العري.

وبرئاسة رئيس البرلمان العربي أحمد محمد الجروان.. حددت اللجنة المعنية بالإعداد لمؤتمر دعم الدول العربية الأقل نماء كلا من جمهورية جيبوتي وجمهورية القمر المتحدة وجمهورية الصومال في تعداد الدول الأقل نماء والمنخفضة في مجال التنمية البشرية وناقشت اللجنة التدابير التي وضعتها من أجل وضع برامج عملية قابلة للتطبيق تساعد هذه الدول للانتقال إلى مرحلة الدول ذات التنمية البشرية المتوسطة.

واجتمعت امس اللجنة الفرعية المعنية بالإعداد لمؤتمر قضايا الشباب العربي وناقشت تحديد موعد انعقاد ملتقى الشباب العربي الذي ستستضيفه مؤسسة «صلتك» في دولة قطر واختيار مؤسسات المجتمع المدني المعنية بقضايا الشباب في العالم العربي للمشاركة في الملتقى.

 

شيخة العري: الإمارات رائدة في حقوق المرأة

شاركت عضو المجلس الوطني الاتحادي عضو لجنة الشؤون الاجتماعية والثقافية والمرأة والشباب الدكتورة شيخة عيسى العري، في اجتماع اللجنة الفرعية المعنية بالإعداد لمؤتمر المرأة، وأكدت أن اللجنة أعدت تصوراً بشأن تشكيل لجنة الخبراء، التي ستكلف بإعداد مشروع وثيقة المرأة، وأشارت إلى أن الوثيقة سوف تتضمن حقوق المرأة في جميع المجالات، وستوضع في ضوء المعايير الدولية والوطنية والإسلامية، حتى تتناسب مع جميع الدول الأعضاء، وأكدت في الوقت نفسه أن الإنجازات، التي حققتها الإمارات في سبيل الارتقاء بالمرأة، ووصولها لمراكز صنع القرار تأتي نتيجة للرؤية الشاملة، التي أولتها القيادة الرشيدة للمرأة الإماراتية.

وأشارت إلى أن الإمارات رائدة في منح المرأة حقوقها كاملة في مختلف مناحي الحياة. وأكدت أهمية أن يحتضن المجلس الوطني الاتحادي مؤتمر المرأة الختامي، لما تتمتع به الإمارات من قدرات لوجستية وتنظيمية، وحتى تصدر الوثيقة باسم «وثيقة الإمارات». المنامة - وام

طباعة Email
تعليقات

تعليقات