إصابة برلمانيين في اقتحام محتجين لمقر المؤتمر الوطني العام في ليبيا

احتجاجات في طرابلس للمطالبة بالإفراج عن محتجزين في مراكز الشرطة أ.ف.ب

أصيب عدد من أعضاء المؤتمر الوطني العام (البرلمان) عندما اقتحم العشرات من المحتجين الليبيين في العاصمة طرابلس مساء امس المقر ومنعوا أعضاء المؤتمر من الخروج وقاموا بتكسير وإتلاف محتوياته احتجاجاً على تمديد البرلمان لولايته التي كان من المقرر أن تنهى في السابع من شهر فبراير الماضي.

وتشهد منطقة باب بن غشير التي يقع فيها مقر البرلمان توتراً واحتقاناً شديداً في أعقاب قيام مجموعة مؤيدة لتمديد ولاية البرلمان قبل ظهر اليوم بإزالة خيمة للمعتصمين أمام البرلمان وحرقها واختطاف عدد من نشاط ما يعرف بحراك «لا للتمديد» .

وقال مصدر من داخل قاعة البرلمان ليونايتد برس انترناشونال إن المحتجين قاموا بتكسير كل ما وجدوه في طريقهم وعبثوا بالقاعات الرئيسية والمكاتب وأتلفوا شبكات الاتصالات والمعدات التقنية التي تستخدم في جلسات المداولات اليومية. وأصيب عضو البرلمان الليبي عن مدينة مصراتة عبد الرحمن السويحلي بطلق ناري داخل قاعة البرلمان خلال اقتحامه.

وذكر عدد من أعضاء البرلمان لقناة النبأ الليبية مساء امس أن عدداً من الأعضاء أصيبوا خلال عملية الاقتحام بجروح مختلفة.

وقالت عضو البرلمان نعيمة الحامي إن المجموعة المقتحمة لا تتعدى العشرات من صغار السن الذين لا تجاوز أعمارهم عن الـ 20 عاماً، كانوا يحملون الأسلحة.

 

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات