تشاور

مؤتمر «العالم الإسلامي» يبدأ في مكة المكرمة اليوم

تنطلق في مكة المكرمة اليوم أعمال المؤتمر العالمي الثاني تحت شعار (العالم الإسلامي.. المشكلات والحلول)، والذي تنظمه رابطة العالم الإسلامي في مقرها بمكة المكرمة برعاية خادم الحرمين الشريفين، الملك عبدالله بن عبد العزيز ويفتتحه أمير منطقة مكة المكرمة مشعل بن عبدالله بن عبدالعزيز.

وأوضح الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي عبدالله بن عبدالمحسن التركي في تصريحات أمس، أن موضوع «التضامن الإسلامي»، الذي سيناقشه المؤتمر يتصل بمؤتمر القمة الإسلامية الاستثنائي الرابع، الذي عقد في مكة المكرمة العام 1433هـ، وناقش فيه قادة الأمة الإسلامية موضوع التضامن الإسلامي، حيث أكد المؤتمر على تحقيق المزيد من التشاور والتنسيق بين دول العالم الإسلامي، سعياً لإنجاز ما تصبو إليه الأمة المسلمة في ظل التحولات والمستجدات الدولية.

وقال التركي إن الرابطة دعت نخبة من علماء الأمة وأهل الرأي فيها وعدداً من أساتذة الجامعات ومسؤولي المراكز والمؤسسات الإسلامية للمشاركة في المؤتمر وإعداد البحوث وأوراق العمل، التي سيناقشها المشاركون في سبع جلسات يعالج فيها المؤتمر خمسة محاور وسيستعرض المؤتمر أوضاع الأمة المسلمة ويناقش المشكلات التي تؤدي إلى الفرقة والتشرذم في صفوف المسلمين.

وأشار إلى خطورة النزاعات والفتن، التي أدت إليها الدعوات الطائفية والحزبية واتجاهات الفئات المتطرفة وتسلل العنف والإرهاب والجريمة إلى بعض المجتمعات الإسلامية، وأكد أن ذلك من معوقات وحدة الأمة وتضامن شعوبها وتعاونهم.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات