قتلى بهجمات في الموصل والرمادي

شباب عراقيون في بغداد يبكون موتى التفجيرات أ ف ب

قتل ما لا يقل عن 21 عراقياً، من بينهم قائد صحوة قضاء حديثة، بهجمات في الرمادي والموصل أمس.

وقال مصدر أمني عراقي إن «انتحاريا يقود سيارة مفخخة فجر نفسه ، مستهدفا مضيف قائد صحوة قضاء حديثة سعيد فليح، وسط القضاء، (200 كيلومتر غرب الرمادي)، ما أسفر عن مقتله وعضو مجلس محلي وتسعة أشخاص، فضلا عن اصابة آخرين لم يعرف عددهم بعد». وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه أن «القوات الامنية فرضت حظرا على التجوال، وشددت من اجراءاتها الامنية».

من جهة أخرى، أفاد مصدر في شرطة محافظة نينوى، بأن عشرة عناصر أمن سقطوا من بينهم ضابط بهجوم مسلح نفذه مجهولون على نقطة تفتيش في قرية غرب الموصل.

وقال المصدر إن «مسلحين مجهولين اطلقوا النار، في ساعة متقدمة من ليلة أول أمس، على مقر سرية لفوج طوارئ الشرطة الثاني في قرية ام المصايد، ( 35 كيلومترا غرب الموصل)، ما اسفر عن مقتل ضابط برتبة ملازم وتسعة شرطيين». وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه أن «قوة امنية فرضت طوقا على المكان ومنعت الاقتراب منه، ونقلت المصابين الى مستشفى قريب لتلقي العلاج، وجثث القتلى الى دائرة الطب العدلي، فيما نفذت قوة اخرى عملية دهم وتفتيش بحثا عن المنفذين».

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات