الغانم: الديمقراطية في الكويت ليست سبباً في تعطيل التنمية

أكّد رئيس مجلس الأمّة مرزوق علي الغانم، أنّ «مجلس الأمة والتجربة الديمقراطية لم يكونا يوماً سبباً في تعطل التنمية كما يدعي البعض»، مبيّناً أنّ «بعض الممارسات السياسية قد تكون هي سبب تعطلها وليس السلطة التشريعية». جاء ذلك في كلمة للغانم ألقاها، أمس، بمناسبة افتتاح قاعة المحكمة الصورية في مبنى كلية القانون الكويتية العالمية ضمن فعاليات مؤتمر «المتغيرات القانونية المعاصرة في الوطن العربي» المقام حالياً تحت رعاية الشيخ جابر مبارك الحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء.

وأشار الغانم إلى أنّ «افتتاح هذه القاعة له من الدلالات الشيء الكثير وخصوصاً في هذا الوقت»، مضيفاً: «نحن في أمسّ الحاجة للاستفادة والاقتداء بجيل الآباء والرواد ممن صنعوا وسطروا التاريخ بثوابتهم ومبادئهم وللالتزام بالدستور نصّاً وروحاً والاستفادة من التجربة الثرية التي خاضها المؤسسون الأوائل لنقوي ممارستنا السياسية التي اعتقد أنه جانبها الصواب في السنوات الأخيرة»، معرباً عن سعادته بافتتاح هذا الصرح العلمي الذي يشرف عليه عدد من الأكاديميين المختصين الذين سيخرجون الأجيال القادمة من المختصين في المجالات القانونية والدستورية ليكونوا مصادر للعلم في الكويت. وأضاف أنّ «الدستور الكويتي يتميز بوضوح نصوصه ومع وجود الخبراء الدستوريين فإنه من الواجب الاسترشاد بآرائهم إلى جانب المرجعية الأساسية وهي المحكمة الدستورية»، منتقداً من يريد أن يفسّر الدستور على أهوائه ومزاجه، لا سيّما في ظل وجود هذه الصروح الأكاديمية التي تعد الحصن الحصين للدستور والمستقبل بإذن الله.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات