استبدال

تنويع القاهرة بدائل تحركها الخارجي قرار استراتيجي

التقى وزير الخارجية المصري نبيل فهمي خلال زيارته الرسمية الحالية للصين، أمس، مع نظيره الصيني وانج يي، ورأس الوزيران وفدي البلدين في جولة المشاورات الرسمية بينهما.

وذكر الناطق باسم الخارجية الصينية في بيان أمس، أن الوزير فهمي أكد أن «قرار مصر بتنويع بدائل تحركها الخارجي هو قرار استراتيجي لا يهدف استبدال طرف بآخر، وإنما تعظيما للمصالح المصرية وتأكيدا لاستقلالية قرارنا الداخلي والخ وقال إن الوزير الصيني أكد خلال المباحثات «اهتمام بلاده بتطوير علاقاتها مع مصر في مختلف المجالات باعتبارها دولة صديقة تقليديا للصين، فضلا عن دورها ومكانتها الإقليمية وكشريك استراتيجي للصين»، مشيرا إلى أن تطوير العلاقات مع مصر هو خيار استراتيجي ثابت.

ونوه يي بزيادة التبادل التجاري مع مصر. وأضاف أن بلاده «مستعدة بشكل كامل للاستمرار في دعم مصر وتطوير التعاون الثنائي في المجالات السياسية والعسكرية والاقتصادية والتجارية والسياحية، بما في ذلك الاستمرار في تقديم المساعدات».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات