صحيفة سعودية :

إيران تدرب جماعة 'الحوثيين' في شمال إريتريا

قالت صحيفة "الوطن" السعودية أنها حصلت من مصادرها الخاصة، على وثائق  تفيد أن مجموعات من "حوثيي" اليمن يتلقون تدريباتٍ عسكرية على يد مُدربين إيرانيين، في معسكرات تدريبٍ تقع في مناطق إريترية غير مأهولةٍ بالسكان.

وذكرت الصحيفة، اليوم الإثنين، أن الوثائق حددت عددا من تلك المواقع التي تم تحويلها إلى معسكراتٍ للتدريب، ويطل بعضها على ساحل البحر الأحمر باتجاه اليمن، ومواقع أخرى "جبلية وصحراوية".

وعللت الوثائق تمركز عدد من تلك المعسكرات بالمناطق الساحلية لاعتباراتٍ عدة، أهمها "سهولة التنقل من وإلى اليمن عبر زوارق بحرية سريعة".

وأوضحت الوثائق أن "عناصر من الحوثيين ينشطون في شمال اليمن على أُسسٍ عقائدية، تم تدريبهم تحت إشراف مجموعة من المدربين العسكريين الإيرانيين، في معسكر تدريبٍ يقع في منطقة غير مأهولة بالسكان بالقرب من مرسى (بريطي)، وبالقرب من منطقة (رأس قصار) شمال إريتريا".

ويعتبر "مرسى بريطي" ضمن أقدم المراسي الإريترية، ويبعد حوالي 6.5 كيلومترات جنوب منطقة رأس قصار، إضافة إلى مرسى "حسمت"، وهو مرسى قديم أيضاً، يبعد حوالي 31 كيلومترا جنوب منطقة رأس قصار.

وقالت الصحيفة السعودية إن ثالث المواقع التي تشهد تدريب عناصر الحوثيين على يد مدربين إيرانيين على الأراضي الإريترية، منطقةٌ تعرف باسم "متر"، وهي منطقة صحراوية جبلية تبعد حوالي 44 كيلومترا جنوب منطقة رأس قصار.

وأشارت الوثائق إلى أنه تم الإنتهاء من تدريب 120 عنصرا من الحوثيين على عدة أنواع من السلاح في هذا المعسكر.

وتُطل تلك المواقع على معابر تعتبر رئيسيةً في عمليات تهريب "البشر والسلاح" من إريتريا إلى اليمن، مثل مرسى "برعصوليا"، ومنطقة ساحلية تعرف باسم "خور حمار"، ومرسى "طيعو"، يتم توظيفها كشريانٍ رئيسي لتغذية العناصر الخارجة عن القانون، وتأتي جماعة عبد الملك الحوثي على رأسها.

وتضع جماعة "أنصار الله" الحوثية، ثقلها في مناطق شمال اليمن، كـ"صعدة، وحجة، وعمران، والجوف"

طباعة Email
تعليقات

تعليقات