اطلاق نار كثيف في جوبا عاصمة جنوب السودان

سمع اطلاق نار كثيف ودوي انفجارات ليل أمس (الاحد) في محيط ثكنتين عسكريتين في جوبا عاصمة جنوب السودان، بحسب ما افادت سفارات وشهود.

وقالت السفارة الاميركية ان هناك "تقارير واردة من عدة مصادر جديرة بالثقة تفيد عن حوادث امنية جارية واطلاق نار متقطع في عدة مواقع من جوبا".

وقال دبلوماسي ان "الوضع مثير للارتباك نسبيا" رافضا التحدث عن اسباب اطلاق النار. واضاف انه لم يعد يسمع اي اطلاق النار منذ حوالى الساعة 9,00 (6,00 ت.غ) فيما تنتشر قوات الامن في المدينة بكثافة.

ورفض وزير الاعلام في جنوب السودان مايكل ماكوي لويث في اتصال هاتفي مع وكالة فرانس برس التعليق على الوضع مكتفيا بالقول ان الرئيس سالفا كير لا يزال في مهامه.

ودعت السفارتان الاميركية والبريطانية في جوبا مواطنيهما الى تفادي اي تنقلات غير ضرورية.

واضاف الدبلوماسي ان "اطلاق النار بدا حوالى الساعة العاشرة مساء (19,00 ت.غ) واستمر حتى الثانية فجرا. ثم ساد هدوء واستؤنفت النيران مجددا عند الساعة السادسة فجرا في حي عسكري اخر" موضحا ان المعارك كانت محصورة حتى الان في منطقتين في المدينة.

وقال مصدر امني ان المعارك يبدو انها جرت بين عناصر مختلفة من جيش جنوب السودان، الجيش الشعبي لتحرير السودان الذي قاد التمرد سابقا خلال الحرب الاهلية ضد الخرطوم (1983-2005) والذي اصبح الجيش الوطني عند استقلال جنوب السودان في 2011.

واشار الى استخدام رشاشات ثقيلة وقذائف هاون في المعارك.

من جانب اخر قالت وكالة سفر في نيروبي لوكالة فرانس برس "لقد ابلغنا بان مطار جوبا مغلق لمدة غير محددة".

طباعة Email
تعليقات

تعليقات