المالكي يحذر من عزل العراق عن العرب

حذر رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي مما أسماه وجود محاولات لعزل العراق عن محيطه العربي، مؤكداً أن بلاده ستبقى «عصية» على كل هذه المحاولات.

وقال المالكي، خلال كلمة في مؤتمر اتحاد الفلاحين والتعاونيين الزراعيين العرب الذي افتتح أمس، إن «بغداد التي أريد لها أن لا تكون إلى جنب أخواتها العواصم العربية، تبقى عصية على كل إرادات العزل والتهميش وإلغاء السيادة التي خطط لها الكثيرون».

استحقاقات وضرر

وتابع: «وبعد هبوط شديد في هذا المجال نتيجة السياسات الخاطئة التي اعتمدها النظام السابق.. وأخذ الفلاح والعامل إلى جانب المهندس والطبيب إلى جبهات القتال التي ليس لنا فيها ناقة ولا جمل، وليس فيها للعراق مصلحة سواء مع إيران أو غزو الكويت، وما خلفته لنا من المآسي والاستحقاقات». وقال المالكي إن «تلك الحروب خلّفت لنا ضرراً بالغاً في مجال الزراعة حتى عاد العراق الذي كان يصدر المواد الغذائية، مستورداً بأعلى درجات الاستيراد».

تحالف سياسي

من جهة ثانية، شكّل رئيس الوزراء العراقي السابق رئيس تيار الإصلاح الوطني إبراهيم الجعفري ائتلافاً مركزياً جديداً تحت عنوان «تحالف الإصلاح الوطني»، والذي انضوت تحته سبعة كيانات سياسية، للمشاركة في الانتخابات البرلمانية المقرر إقامتها في 30 أبريل المقبل.

وقالت رئيسة الهيئة السياسية لتيار الإصلاح الوطني منال فنجان، في تصريح صحافي، إن «كتلاً عديدة أجرت مفاوضات خلال الأيام الماضية مع تيار الإصلاح الوطني لغرض الائتلاف معنا في قائمة واحدة للمشاركة في الانتخابات»، مشيرة إلى انه «اتفقنا مع سبعة كيانات مركزية وشكل تحالف تيار الإصلاح الوطني».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات