مقتل متظاهر وإصابة 10 في اشتباكات »الإخوان« أهالي السويس

ذكرت مصادر طبية في مصر، أن شاباً لقي حتفه في محافظة السويس شمال شرق القاهرة خلال اشتباكات جرت أمس بين مؤيدي ومعارضي الرئيس المعزول محمد مرسي.

ونقل التلفزيون المصري عن د. رضا زغلول مدير الطوارئ بمستشفى السويس العام، قوله إن القتيل يدعى خالد صالح يوسف (23 عاماً) أصيب بطلق ناري في الرقبة خلال الاشتباكات، مضيفاً أن 10 أشخاص أصيبوا خلالها، بينهم طفل مصاب بطلق ناري بالرقبة.

وأشعل المتظاهرون النيران في سيارة شرطة بمنطقة أبو الحسن بحي الأربعين.

كما أصيب ثلاثة من رجال الشرطة، حسب مسؤولين في جهاز الصحة بالمدينة.

وأعلنت وزارة الداخلية المصرية أنها قبضت على 54 شخصاً خلال تجمعات الإخوان بمحافظات عدة.

وقالت وكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية إن القتيل سقط «خلال الاشتباكات التي اندلعت بميدان الأربعين، والتي قام خلالها مؤيدو مرسي بإطلاق الرصاص عشوائياً».

وأعلن التلفزيون الرسمي أن يوسف سقط في اشتباكات بين مؤيدي مرسي ومعارضين له.

وأوضحت شاهدة عيان أن الشرطة أطلقت قنابل الغاز المسيل للدموع على المتظاهرين الذين أطلقوا عليها الشماريخ.

وقالت وزارة الداخلية، في بيان، إن مؤيدي مرسي استخدموا الحجارة أو الشماريخ أو طلقات الخرطوش أو الرصاص خلال عدة اشتباكات مع الشرطة في القاهرة ومدن أخرى أمس، ما أدى لإصابة ثلاثة من رجال الشرطة واثنين من المواطنين.

وأضاف البيان أن المتظاهرين أضرموا النار في سيارة شرطة بمنطقة عين شمس بالقاهرة.

وتابع «قامت قوات الشرطة بالتعامل مع تلك التجمعات، وتمكنت من تفريقهم وضبط 54 من مثيري الشغب بمختلف المحافظات وبحوزتهم 10 زجاجات مولوتوف وطبنجة (مسدس) صوت».

وفي القاهرة، استخدمت الشرطة الغاز المسيل للدموع في أحياء عدة لتفريق المتظاهرين الإسلاميين الذين تظاهروا دون تصريح.

ورغم برودة الجو وهطول الأمطار، نزل المئات من الإسلاميين إلى الشوارع في أحياء مدينة نصر (شرق) والهرم (غرب) والمعادي (جنوب)، واستخدمت الشرطة الغاز لتفريقهم، إثر قيامهم بقطع طرق رئيسة.

وقالت مصادر أمنية إن «متظاهرين ينتمون لجماعة الإخوان ألقوا زجاجات مولوتوف خلال مواجهات في ميدان العرب في المعادي مع قوات الأمن التي أطلقت عليهم الغاز المسيل للدموع».

وأعلنت وزارة الداخلية في بيان القبض على 54 من مثيري الشغب في جميع أنحاء البلاد.

وفي مدينة المحلة في دلتا النيل، أطلق الأمن الغاز المسيل للدموع على المتظاهرين الإسلاميين الذين اشتبكوا مع الأهالي.

وذكر مصدر أمني أن ضابط شرطة ومجنداً أصيبا بطلقات الخرطوش في اشتباكات بين الأمن ومتظاهرين إسلاميين في مدينة الفيوم، وسط مصر.

وفي محافظة قنا، جنوبي البلاد، حطم العشرات من المتظاهرين الإسلاميين سيارة شرطة تابعة لإدارة المرور، حسب ما أفاد مصدر أمني.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات