الثلوج تغطي القاهرة والإسكندرية وسيناء

الثلوج تغطي سيناء المصرية أ.ف.ب

غطت الثلوج اماكن متفرقة في مصر أمس من بينها ضواح للقاهرة وشبه جزيرة سيناء اكتست معالمها باللون الابيض في ظاهرة تحدث للمرة الاولى منذ أعوام طويلة، في حين فشلت جماعة الإخوان في إطلاق تظاهرات بفعل موجة الطقس البارد.

وغطت الثلوج مدينة مدينتي شمال شرقي القاهرة ومدينة راس البر على ساحل البحر المتوسط شمال مصر وهو ما تكرر في مدينة سانت كاترين وسط شبه جزيرة سيناء. وقال اخصائي الارصاد في الهيئة العامة للأرصاد الجوية في مصر علي عبد العظيم إن «ما حدث هو تكون قشرة من الثلج على الارض بسبب انخفاض درجات الحرارة بشكل كبير».

واضاف: «بالنسبة للقاهرة الامر يحدث للمرة الاولى منذ أعوام طويلة جدا». وغطت الثلوج البيضاء كثيرا من ارصفة وشرفات مدينة مدينتي الراقية. وبشكل اقل كثافة، تكرر الامر في مدينة الرحاب والشروق على مشارف القاهرة. وفي مدينة سانت كاترين، غطى الثلج كامل مدينة سانت كاترين وقممها الجبلية في عاصفة ثلجية لم تشهدها المدينة منذ عقود. واكتست شوارع وحدائق وسيارات مدينة رأس البر في اقصى شمال دلتا النيل باللون الابيض بعدما هطلت الثلوج بغزارة. والامر ذاته حصل في مدينة الاسكندرية الساحلية حيث هطلت الثلوج وان لم تغط شوارع المدينة.

فشل «الاخوان»

وبالتوازي، فشلت جماعة الإخوان في إطلاق تظاهرات بفعل موجة الطقس البارد. وأجبرت الأمطار وانخفاض درجة الحرارة إلى ما دون ثماني درجات مئات من المنتمين لجماعة الإخوان المحظورة وتيارات متشددة متحالفة معها على التزام منازلهم وعدم التظاهر.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات