إسرائيل تتراجع عن «مخطط برافر»

أعلن مسؤول اسرائيلي أمس ان تل أبيب تراجعت عن مخطط مثير للجدل لنقل آلاف من البدو في صحراء النقب ومصادرة أراضيهم.

وقال بيني بيغن وهو وزير سابق كلف بتطبيق ما عرف بـ«مخطط برافر» بأنه اوصى رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو «بإنهاء النقاش على القانون في الكنيست (البرلمان)» وذلك بعد ايام من تقارير حول انقسام الائتلاف الحكومي في اسرائيل حول المخطط. واكد بيغن في مؤتمر صحافي في تل ابيب أن رئيس الوزراء «وافق على هذا الاقتراح».

وكانت الحكومة الاسرائيلية صادقت على مشروع قانون «برافر-بيغن» لنقل عشرات الالاف من البدو وهدم نحو 40 قرية ومصادرة اكثر من 700 الف دونم في النقب في يناير الماضي.

ولكن مشروع القانون واجه معارضة كبيرة من نواب اليمين الاسرائيلي الذين اعتبروا الاموال والاراضي التي عرضت على البدو في المشروع سخية للغاية، ونواب اليسار الذين اعتبروه مشروعا عنصريا واتهموا الدولة العبرية بسرقة الارض من سكانها البدو العرب الاصليين.

علي صعيد آخر استشهد فلسطيني أمس، متأثراً بإصابته برصاص الاحتلال في العام 2004.

وذكرت وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية أن الشاب معين الأطرش (28 عاماً) من مخيم الدهيشة في محافظة بيت لحم، استشهد متأثراً بجروح أصيب بها عام 2004. وكان الأطرش أصيب برصاصة في الظهر، تسببت له بشلل نصفي، وقبل عدة أسابيع ساءت حالته الصحية، ونقل إلى مستشفى المقاصد بالقدس، واستشهد أمس هناك.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات