تقارير

وثيقة بريطانية تحذر الشركات من التعامل مع المستوطنات

كشفت صحيفة «يديعوت أحرنوت» الإسرائيلية أن الحكومة البريطانية نشرت قبل شهرين وثيقة عامة بشأن المخاطر التي من الممكن أن تتحملها شركاتها الدولية في حال تعاملت مع دول تنتهك حقوق الإنسان.

وذكرت الصحيفة، في عددها الصادر أمس، أن الوثيقة موجهة بالدرجة الأولى للشركات التي ترتبط بعلاقات تجارية مباشرة أو غير مباشرة مع المستوطنات الواقعة خارج الخط الأخضر في الضفة الغربية وشرقي القدس المحتلة.

وبحسب الصحيفة، ذكرت الوثيقة أن المستوطنات ليست قانونية، وتشكل عقبة في طريق السلام. وذكرت الوثيقة أيضاً أن الحكومة البريطانية مازالت لا تعترف بالتغييرات التي طرأت على حدود 1967 وفي مدينة القدس. وجاء في الوثيقة: «نحن لا نشجع أو نوصي القيام بأنشطة اقتصادية في المستوطنات»، وسردت بالتفصيل تلك الأنشطة كـ «نقل الأموال والاستثمارات والخدمات السياحية، وكل الأنشطة الاقتصادية في مناطق تقع خارج الخط الأخضر».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات