وقاية

دعوات أممية لتسهيل وصول لقاحات الشلل إلى مليوني طفل سوري

دعت منظمة الصحة العالمية وصندوق الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف) في بيان لتسهيل الوصول لأكثر من مليوني طفل في سوريا ضمن حملة تلقيح كبرى تجري حاليا في الشرق الأوسط لتحصين أكثر من 23 مليون طفل ضد شلل الأطفال.

وبحسب البيان فان الحملة التي تعد الأكبر في تاريخ المنطقة «تسعى داخل سوريا الى الوصول إلى 2,2 مليون طفل، بمن فيهم من يعيشون في مناطق متنازع عليها ومن لم يتم تغطيتهم في حملة سابقة»، مشيراً إلى أنه «لا يزال من الصعب الوصول إلى العديد من الأطفال في سوريا، لاسيما في المناطق المحاصرة أو التي يدور فيها الصراع».

وتسعى يونيسف الى تقديم 10 ملايين جرعة من لقاح شلل الأطفال لسوريا خلال الأشهر المقبلة، وقد وصلت أول شحنة تضم مليوني لقاح إلى دمشق الجمعة 29 نوفمبر الماضي، وفقا للبيان.

وتشمل الحملة التي تهدف لتحصين 23 مليون طفل ضد شلل الاطفال ستة بلدان اخرى في الشرق الاوسط الى جانب سوريا.

وقال علاء العلوان، المدير الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية لشرق المتوسط انه «ينبغي حماية جميع الأطفال السوريين من المرض ولاستئصال شلل الأطفال، نحتاج إلى القضاء على أي سبب يحول دون وصولنا إلى الأطفال»، مناشداً «جميع أطراف النزاع في سوريا بالتعاون وتسهيل وقف القتال على مدى الـ 6 أشهر المقبلة لإتاحة وصول حملات التطعيم إلى جميع الأطفال».

من جانبها، قالت ماريا كاليفيس، المديرة الإقليمية ليونيسف «لن نتمكن من وقف تفشي فيروس شلل الأطفال إذا لم نتمكن من الوصول إلى الأطفال الذين تعذر الوصول إليهم حتى الآن».

واشار البيان الى انه حتى تاريخ 26 نوفمبر، تأكدت إصابة 17 طفلا بالشلل في سوريا، من بينهم 15 حالة في محافظة دير الزور المتنازع عليها، حالة في حلب، وأخرى في دوما، قرب دمشق.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات