عرفاناً بدور الإمارات في دعم مصر

مطالبات بإطلاق اسم خليفة على أكبر ميادين الأقصر

برقية شكر من الشعب المصري إلى الإ ماراتالبيان

عرفاناً بالدور الإماراتي في دعم مصر عقب ثورة 30 يونيو، طالب أصحاب البازارات السياحية في محافظة الأقصر جنوب مصر بإطلاق اسم صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، على واحد من أكبر ميادين المحافظة.

وبحسب ما أكده نقيب أصحاب البازارات السياحية في الأقصر بكري عبد الجليل، فإن النقابة تقدّمت بطلبٍ رسمي إلى المحافظ اللواء طارق سعد الدين تؤكد خلاله ضرورة تغيير اسم ميدان «الشيراتون» ليحمل اسم «الشيخ خليفة»، تقديرًا للدور الإماراتي البارز في دعم مصر ومساندتها خلال الفترة الحالية.

ولفت إلى أن دولة الإمارات ساندت مصر ودعمتها في هذه المرحلة الحرجة من تاريخها، مؤكدًا أن تغيير اسم الميدان، الذي يعد أحد أكبر ميادين المحافظة، يُعد تأكيدًا على عمق العلاقات بين مصر والإمارات، وعاملاً لجذب المزيد من الاستثمارات الإماراتية والتعاون المشترك بين البلدين.

وكانت محافظة الأقصر غيرت اسم أحد ميادينها وهو «التجارة» إلى اسم «الملك عبد الله بن عبد العزيز»، حيث تم افتتاحه مؤخرًا بناءً عن طلبٍ رسمي تقدمت به نقابة أصحاب البازارات أيضًا، عرفانًا بالدور السعودي.

تثمين دور

بدوره، لفت مدير إدارة الإعلام في محافظة الأقصر بدوي المصري في تصريحات خاصة لـ«البيان» إلى أن أهالي محافظة الأقصر يُثمِّنون الدعم الهائل الذي تقدمه الدول العربية خلال الفترة الحالية، ومن ثم، فهم يُحاولون التعبير عن ذلك التقدير الشديد من جانبهم إلى رؤساء تلك الدول وشعوبها كذلك، وفي مقدمتهم السعودية والإمارات والكويت.

واستطرد قائلاً: «تقدّمت نقابة أصحاب البازارات السياحية في البداية بطلبٍ لتغيير اسم ميدان التجارة إلى ميدان الملك عبد الله، عرفانًا بالدور السعودي في دعم مصر...

وتعبيرًا عن الرأي العام الأقصري المُثمن لدور السعودية، وبناءً على ذلك، تم اتخاذ القرار من قبل المحافظ بتغيير اسم الميدان، ومن ثم فإن تلك الاستجابة السريعة تُعزز من فكرة إطلاق أسماء القادة الإماراتيين والكويتيين على العديد من الميادين الرئيسية في الأقصر، تعبيرًا عن تأييد الأقصريين والمصريين جميعًا لذلك الدعم الهائل الذي تقدمه تلك الدول التي تربطنا بها علاقات تاريخية».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات