قائد قوات «الناتو» البرية يبحث في تركيا الأوضاع على الحدود

واشنطن نحو استخدام «الدرون» في سوريا

في تطورٍ لافت، كشفت تقارير إعلامية أميركية أن إدارة الرئيس باراك أوباما تتجه أكثر فأكثر نحو استخدام الطائرات من دون طيار، «الدرون»، في سوريا لمواجهة التنظيمات المتطرفة، مشيرةً إلى بوادر تقارب أميركي مع النظام السوري من البوابة الأمنية، في وقتٍ بحث قائد قوات حلف «الناتو» البرية فريديرك بن هودج في تركيا الأوضاع على الحدود.

وذكرت صحيفة «نيويورك تايمز» الأميركية أن ما وصفتها بـ«المجموعات الإرهابية» في سوريا «أثارت مخاوف مسؤولي الاستخبارات ومكافحة الإرهاب الأميركيين من أن الإسلاميين المتحالفين مع القاعدة في سوريا قد يهددون أمن إسرائيل وأوروبا بعد تزايد قوة القاعدة في مالي وليبيا واليمن». وأضافت الصحيفة أن «الخلافات الداخلية بين المجموعات المسلحة تخفف من التهديد الذي تمثله..

ولكن هناك تخوف قائم من تحالف هذه المجموعات خاصة بعد أن أرسل زعيم تنظيم القاعدة أيمن الظواهري مبعوثاً هو أبو خالد السوري لتسوية الخلافات بين فصيلين رئيسيين هما جبهة النصرة وتنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام» (داعش). وقال بعض المسؤولين الأميركيين إن «الفوضى العارمة في سوريا تجبر إدارة الرئيس باراك أوباما على التحرك لوقف التهديد الذي تمثله بعض الجماعات».

وتحدثت الصحيفة عن عزم واشنطن استخدام طائرات «الدرون» في سوريا، لكنها أشارت إلى أن «ضرب المتطرفين في سوريا بطائرات من دون طيار، يواجه عقبات سياسية وعسكرية وقانونية كبيرة، وسيأتي بالفائدة على الجيش السوري المطلوب سقوطه». ونقلت الصحيفة عن الدبلوماسي ريان كروكر، السفير الأميركي في دول المنطقة مثل الكويت وسوريا والعراق وأفغانستان، أن على الإدارة الأميركية أن «تتحدث مع نظام بشار الأسد في هدوء لصد هذه المجموعات».

زيارة وحدود

إلى ذلك، تفقد قائد القوات البرية المشتركة لمنظمة حلف شمال الأطلسي فريديرك بن هودج في مدينة كهرمان مراش التركية منظومة الدفاع الصاروخي «باتريوت» في المنطقة على الحدود مع سوريا. وذكرت وكالة «إخلاص» للأنباء التركية أن هودج التقى خلال زيارته التفقدية مع قائد وحدات الحركة العقيد براند ستوك مان «واستمع منه لبعض المعلومات المتعلقة بالقوات العسكرية للناتو في المدينة»..

مشيرة إلى أنه التقى أيضا مع «بقية عناصر القوات العسكرية في المدن التركية المنتشرة فيها منظومة الدفاع الصاروخي». ونقلت الوكالة عن هودج القول إن «نشر منظومة الباتريوت في تركيا جاء بعد موافقة تركيا والدول الـ28 الأعضاء في الحلف»، لافتاً إلى أن تركيا «أبدت تعاوناً كبيراً في هذا الموضوع».

الوضع الميداني

ميدانياً، أحرزت قوات النظام السوري تقدما جديدا داخل مدينة النبك في منطقة القلمون شمال دمشق، حيث تستمر المعارك بينها وبين مقاتلي المعارضة. وذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان: «دارت اشتباكات عنيفة بين القوات النظامية مدعمة بقوات جيش الدفاع الوطني ومقاتلي حزب الله اللبناني من جهة ومقاتلي جبهة النصرة والدولة الإسلامية وكتائب مقاتلة من جهة أخرى في مدينة النبك»..

مشيراً الى «سيطرة القوات النظامية على أجزاء جديدة من المدينة». وتحاول قوات النظام منذ حوالي أسبوعين السيطرة على النبك التي تحاصرها وتقصفها بشكل متواصل وتمكنت من دخول أجزاء منها الأسبوع الماضي. أما في مدينة الرقة (شمال)، فارتفع الى 18 عدد القتلى الذين سقطوا أول من أمس جراء غارات للطيران الحربي بينهم خمس سيدات وستة أشخاص دون سن الثامنة عشرة. وكانت حصيلة سابقة أشارت الى مقتل 14 شخصاً.

مقتل قائد عسكري بارز في حزب الله

 قتل قائد عسكري بارز في حزب الله امس في المعارك الجارية في سوريا حيث يشارك الحزب اللبناني في القتال الى جانب قوات النظام السوري ضد المعارضة.

وقال مصدر امني «قتل امس في منطقة معارك لم تحدد في سوريا علي بزي، وهو قائد عسكري بارز في حزب الله». واشار الى ان بزي متحدر من بنت جبيل في جنوب لبنان، لكنه مقيم في حارة صيدا (جنوب)، وهو متزوج وله ثلاثة اولاد.

ونشر موقع بنت جبيل الجنوبي الالكتروني القريب من حزب الله: «زفت المقاومة الاسلامية الشهيد المجاهد علي حسين بزي من مدينة بنت جبيل وسكان حارة صيدا والذي قضى اثناء قيامه بواجبه الجهادي المقدس ويشيع جثمانه الطاهر في حارة صيدا يوم اليوم الاثنين».

وكان موقع جنوب لبنان الالكتروني القريب من حزب الله ايضا نشر خبر تشييع المقاتلين علي صالح من بلدة العباسية في قضاء صور وقاسم غملوش من بنت جبيل. صور أ.ف.ب

طباعة Email
تعليقات

تعليقات