سابقة

استهداف عربة عسكرية إسرائيلية بعبوة ناسفة

قال جيش الاحتلال الإسرائيلي أمس إن أضرارا لحقت بعربة عسكرية بعد أن فجر سوريون قنبلة عند حدود مرتفعات الجولان التي تحتلها إسرائيل لكن أحدا لم يصب في الهجوم.

ويعتقد أن الهجوم الذي وقع أول من أمس هو أول تفجير يستهدف القوات الإسرائيلية منذ بدء الحرب الأهلية السورية رغم أن الجيش لم يؤكد ذلك.

وقالت ناطقة باسم جيش الاحتلال إن الانفجار نجم عن عبوة ناسفة وضعت على الجانب السوري من السياج الحدودي لكن لم يتضح أي من الفصائل السورية يقف وراء هذا التفجير.

وتكررت حوادث امتداد نيران القتال بين قوات الرئيس السوري بشار الأسد وقوات المعارضة إلى الجولان لكن يعتقد أن معظمها عارض. وردت إسرائيل في مرات عدة على القذائف التي تسقط في الأراضي الخاضعة لسيطرتها وغالبا ما ترد على مصادر النيران بقذائف الدبابات.

 

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات