عشرات الإصابات باقتحام قوات الاحتلال ساحات المسجد الأقصى

كيري يستبعد اتفاق سلام لا يعزز «أمن» إسرائيل

بعد ثلاثة اجتماعات مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو خلال 24 ساعة واجتماع مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس، وقبل مغادرته اسرائيل أكد وزير الخارجية الأميركي جون كيري امس انه ومنذ سنوات لم يحدث تقدماً بالمفاوضات مثل هذه المرة، مؤكداً ان الجميع يستطيع ان يعيش بسلام وأمن قريباً.

مستبعداً في الوقت نفسه ان يتم التوصل الى اتفاق بين الفلسطينيين والاسرائيليين لا يعزز امن اسرائيل، في حين اصيب عشرات الفلسطينيين بحالات اختناق جراء اندلاع مواجهات في ساحات المسجد الاقصى عقب صلاة الجمعة، اثر اقتحام قوات الاحتلال لساحات المسجد.

وقال كيري للصحافيين الذين يرافقونه قبل مغادرة اسرائيل الى واشنطن «اعتقد اننا اصبحنا اقرب الى السلام والازدهار والأمن الذي يستحقه كل سكان هذه المنطقة ونحن اقرب ما يكون الى ذلك منذ سنوات. وأضاف «خلال الأيام الماضية التقيت بالرئيس أبو مازن وكذلك نتانياهو، وبحثنا قضايا معقدة وصعبة، مثنياً على دور الزعيمين ورغبتهما وجديتهما نحو السلام، وقد وعدا بالاستمرار بالعمل الجاد لتحقيق السلام..

وان الولايات المتحدة على صلة وثيقة مع الطرفين وأفضل من أي وقت مضى، والأمر ليس بسيطاً وكلا الطرفين يدركان ذلك، ويدركان ان مشوار السلام طويل وصعب، ولكنهما يدركان بأن الحل الوحيد يتمثل بدولتين لشعبين تعيشان بسلام وأمن».

تعزيز أمن إسرائيل

وأضاف كيري انه اذا لم يمكن تعزيز امن اسرائيل من خلال اتفاق مع الفلسطينيين، فإنه سوف يكون من الصعب التوصل الى اتفاق. وتابع انه يمكنه الحديث عن تقدم «لأننا قمنا بتحليل تفصيلي وطويل ومتعمق للتحديات الامنية التي تواجهها المنطقة وبصفة خاصة التحديات التي تواجهها اسرائيل واقامة دولة فلسطينية مستقلة قابلة للحياة».

واستطرد الوزير الاميركي ان هذه العملية تستغرق وقتا وان الجنرال الاميركي المتقاعد جون آلين اطلع نتانياهو على التصورات الامنية العديدة. واشار الى انه يشعر بأن تحليل الجنرال الن، الذي يدعمه نحو 160 مسؤولا من وزارتي الدفاع والخارجية والبيت الابيض ووكالات الاستخبارات الاميركية، يمكن ان «يساعد الفلسطينيين والاسرائيليين على التوصل الى قرارات بشأن بعض الخيارات المهمة للتوصل الى اتفاق»، مضيفا «ان هذا في حد ذاته يعد تقدماً».

واضاف كيري، الذي اكد مجددا انه الشخص الوحيد المسموح له بالتحدث عن المفاوضات - ان عدم خروج اي معلومات عن المحادثات لايعني انها ليست مثمرة.

صدامات في الاقصى

من جهة اخرى اصيب عشرات الفلسطينيين بحالات اختناق جراء اندلاع مواجهات في ساحات المسجد الاقصى عقب صلاة الجمعة، اثر اقتحام قوات الاحتلال لساحات المسجد.

وقالت مصادر فلسطينية ان قوات كبيرة من شرطة الاحتلال اقتحمت ساحات المسجد وقامت بمحاصرة الشبان في المسجد القبلي، وبدأت بإطلاق وابل من الرصاص المطاطي وقنابل الصوت، وقنابل الغاز المسيل للدموع على المصلين.

وأضافت ان الشبان قاموا بالقاء الحجارة على قوات الشرطة المتواجدة في ساحات المسجد ما ادى الى ازدياد وتيرة المواجهات. وأوضحت أن قوات الشرطة قامت برش المصلين في المسجد القبلي بغاز الفلفل ما ادى الى اختناق العشرات منهم. وأشارت إلى أن قوات الشرطة انسحبت من باحات المسجد الاقصى من خلال بابي المغاربة والسلسلة وسط تكبيرات من المصلين.

ايران

 قال وزير الخارجية الأميركي جون كيري بشأن الملف النووي الإيراني - ردا على سؤال عما اذا كان يغادر إسرائيل بالتزام من رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو بخفض حدة الانتقاد للاتفاق الذي تم التوصل اليه مع إيران - ان رئيس الوزراء «له كل الحق في الأعراب عن وجهات نظره المعروفة فيما يتعلق بقلقه ازاء امن إسرائيل». أ.ف.ب

طباعة Email
تعليقات

تعليقات