كلمة

قطر: الأسد يجب أن يحاكم ولا نتعامل مع حزب معين في مصر

أكد وزير الخارجية القطري خالد بن محمد العطية، أن السياسة الخارجية لبلاده «تتميز بأنها تتعامل مع الجميع بمبدأ الاحترام المتبادل وعدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول وحق الشعوب في تقرير مصيرها».

وذكرت وكالة الأنباء القطرية الرسمية امس أن العطية دعا في كلمة أمام المعهد الملكي للشؤون الدولية في لندن إلى تأمين ممرات آمنة للمساعدات الإنسانية في سوريا، مطالبا بإيجاد حل سياسي لإنهاء العنف ودعم تطلعات الشعب السوري ودعم الائتلاف الوطني لقوى المعارضة باعتباره الممثل الشرعي للشعب السوري.

في الاثناء، نسبت صحيفة «ديلي تليغراف»، الى العطية قوله ان بشار الأسد يجب أن يواجه محاكمة جرائم حرب وليس مؤتمر سلام. وحول الموقف القطري مما يحدث في مصر، أكد أنه «ليس هناك أدنى شك في أن استقرار مصر في مصلحة الجميع»، منوها إلى أن «السياسة الخارجية لقطر منذ ثورة 25 يناير العمل مع الحكومة وليس مع حزب معين». ا

طباعة Email
تعليقات

تعليقات