اجتماع

خليفة بن سلمان: دول التعاون قادرة على تحقيق طفرات تدعم الاتحاد ثم الوحدة

حض رئيس وزراء البحرين الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة على الحفاظ على الأسس المتينة التي ارتكزت عليها التنمية في دول مجلس التعاون والبناء عليها من أجل انطلاقة تنموية أكبر، لافتا إلى ضرورة تكثيف اللقاءات الخليجية الثنائية والجماعية لدعم التعاون الخليجي في ظل الجوامع والقواسم المشتركة التي تربط بين دول المجلس، التي جعلته كياناً ليس سياسياً أو اقتصادياً أو اجتماعياً فحسب بل بيتاً جامعاً تنضوي تحته الأسرة الخليجية.

واكد رئيس الوزراء، خلال استقباله أمس المسؤولين عن البيئة في دول المجلس، أنه «بعزيمة قادة دول مجلس التعاون ومثابرة حكوماتها، ووعي شعوبها، نحن قادرون على تحقيق المزيد من الطفرات التنموية لتعزيز الموقع الخليجي على الخارطة العالمية في مختلف المجالات، ويدعم ذلك تنفيذ مبادرة خادم الحرمين الملك عبدالله بن عبدالعزيز بالانتقال من التعاون إلى الاتحاد، الذي سيكون تتويجاً يحفظ التعاون ويمهد الطريق إلى وحدة خليجية شاملة

طباعة Email
تعليقات

تعليقات