فوز ساحق للحزب الحاكم في انتخابات موريتانيا

فاز حزب الاتحاد من اجل الجمهورية الحاكم في موريتانيا في الدورة الأولى للانتخابات التشريعية والبلدية التي جرت في 23 نوفمبر، تلاه حزب التواصل الإسلامي، كما اعلنت اللجنة الانتخابية أمس.

ونظرا الى التأخير الكبير في اعلان النتائج، قررت اللجنة الانتخابية ارجاء الدورة الثانية التي كانت مقررة السبت الى 21 ديسمبر «لمنح الأحزاب السياسية الوقت الكافي للاستئناف بعد الدورة الأولى» بحسب مدير العمليات الانتخابية في اللجنة بيدين ولد سيدي.

ومن المقاعد الـ121 التي شملتها الجولة الأولى من اصل 147 في الجمعية الوطنية فاز حزب الاتحاد بـ56 مقعدا، اي 46 في المئة من المقاعد، في حين حصل حزب التواصل على 12 مقعدا، اي 10 في المئة، بحسب النتائج التي اعلنتها اللجنة الانتخابية.

وتشمل الجولة الثانية 26 مقعدا في 16 دائرة، يعتبر حزب الاتحاد الأفضل حظا فيها.

واتت ثلاثة احزاب من المعارضة «المعتدلة» بعد التواصل وحصلت على 19 مقعدا، ما يعطي المعارضة 31 مقعدا بالإجمال. ويتقاسم المقاعد الـ34 المتبقية 14 حزبا صغيرا تابعا للأكثرية الرئاسية، التي تتجه بذلك نحو اكثرية واسعة جدا في الجمعية الوطنية الجديدة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات