مواجهات

تعزيز قوات الأمن الفلسطيني في نابلس

قال شهود عيان: إن المئات من قوات الأمن الفلسطينية وصلوا بكامل عتادهم مساء الاثنين إلى نابلس، ثاني أكبر مدن الضفة الغربية بعد الخليل، حيث وقعت مواجهات بين سكان مخيم وقوات الأمن قبل أيام.

وقال شاهد عيان: إنه رأى ما يقارب من 600 عنصر من أفراد قوات الأمن يستقلون عربات عسكرية، بعضها مصفح، يدخلون إلى المدينة. وقال وزير الداخلية الفلسطيني سعيد ألو علي لـ«رويترز»: «قوات الأمن التي وصلت إلى مدينة نابلس تهدف إلى تعزيز قوات الأمن الموجودة في المدينة».

 وأضاف: «ستعمل هذه القوات على فرض الأمن والاستقرار في المدينة وتطبيق القانون ومواجهة بعض التجاوزات والخروج على القانون». وشهدت نابلس خلال الأيام الماضية مواجهات بين سكان مخيم بلاطة في شرق نابلس وقوات الأمن الفلسطينية، إثر اعتقال أحد سكان المخيم الذي أطلق النار على متهم داخل قاعة المحكمة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات