خليفة بن سلمان: البحرين عصيّة على الطائفية

شدد رئيس وزراء البحرين الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة، على أن المجتمع البحريني سيظل عصياً على الطائفية، مؤكدا أن الحكومة تهدف دائماً في إطار عملها إلى الحفاظ على المال العام ومراقبة حسن التصرف فيه إيراداً وإنفاقاً، ومعلناً جدية الحكومة والتزامها بمعالجة المخالفات التي وردت في تقرير ديوان الرقابة المالية والإدارية. وكلّف رئيس الوزراء، خلال جلسة الحكومة الاعتيادية، اللجنة التنسيقية برئاسة ولي العهد النائب الأول لرئيس الوزراء وعضوية نواب رئيس الوزراء بالتحقق في موضوع المخالفات والتجاوزات التي وردت في تقرير ديوان الرقابة المالية والإدارية، ووجّه كافة الوزارات والجهات المعنية إلى التعاون في هذا الشأن.

واستعرض مجلس الوزراء المستوى الذي وصل إليه الدين العام، ووجّه رئيس الوزراء بوضع الضوابط اللازمة للسيطرة على الدين العام ليبقى ضمن الحدود المقبولة، مع وضع خطة فاعلة لبرامج الضبط المالي وترشيد الإنفاق، وكلف لجنة ضبط وترشيد الإنفاق وتعزيز الدخل والإنتاجية في الوزارات والجهات الحكومية برئاسة نائب رئيس الوزراء الشيخ عبدالله بن خالد آل خليفة بذلك.

كما أكد رئيس وزراء البحرين، لدى استقبال ممثلي الكتل النيابية، تعاون الحكومة المطلق مع مجلس النواب في كل ما من شأنه الحفاظ على المال العام والرقابة عليه، واستخدام المجلس للأدوات الرقابية التي كفلها الدستور له، مشدداً على أنه لن يجد المجلس من الحكومة إلا التعاون في سبيل قيامه بدوره الرقابي والتشريعي.

تحذير من الطائفية

من جانب آخر، حذر رئيس الوزراء من المشاكل ذات البعد الطائفي لأنها «تشكل أكبر تهديد للمجتمعات كونها وليدة أيادٍ خارجية»، لافتا إلى أن مجتمعنا نشأ على المحبة والتعايش، والمجتمع البحريني سيظل عصياً على الطائفية مهما حاول المروجون لها. وحض، خلال استقباله عددا من كبار المسؤولين بحضور ولي العهد، على العمل الجاد من أجل الحفاظ على الريادة البحرينية خصوصا في الجوانب الاقتصادية والمصرفية، ودعا إلى البناء على المنجزات الإيجابية التي تحققت عبر الجهود المضنية التي بُذلت من أجل الإصلاح والتصدي لدعاة الهدم الذين يستترون تحت عباءة الإصلاح.

وأشار إلى أن «نواة التقدم والتطور في المملكة هي عقول شعبها وقدراتهم التي ترى فيها الحكومة الثورة الحقيقية لهذا الوطن، يدعم ذلك الأرضية التي تهيئها الحكومة للإبداع لتبقى البحرين البيت المزدهر بسواعد أبنائه ووحدتهم والتفافهم حول راية الوطن ومساعيهم الوطنية لدرء الأضرار التي تهدد هذا البيت».

الاتحاد الخليجي

واستعرض رئيس الوزراء مع الحضور عددا من الموضوعات المتصلة بالشأنين المحلي والدولي، وأكد أن الاتحاد الخليجي الذي دعا إليه عاهل المملكة العربية السعودية الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود خير ضمانة لمستقبل دول المنطقة وشعوبها.

 

قضاء

اعلن مصدر قضائي بحريني ان المحكمة الجنائية البحرينية عاقبت أمس 16 من مثيري الشغب بالسجن سبعة سنوات بعد ادانتهم بالهجوم بالزجاجات الحارقة «المولوتوف» على سيارة شرطة في قرية الصالحية القريبة من المنامة. ووجهت النيابة العامة البحرينية للمتهمين أنهم في مايو 2012 أشعلوا حريقا في الإطارات وأتلفوا أجزاء من سيارة شرطة.أ.ف.ب

طباعة Email
تعليقات

تعليقات