مقتل جندي ليبي في بنغازي وملامح عصيان مدني في درنة

قتل عسكري في الجيش الليبي وأصيب ابنه بجروح بالغة الأحد في بنغازي (شرق) بعدما أمطره مجهولون بوابل من الرصاص.

وقال الناطق باسم غرفة العمليات الأمنية المشتركة لتأمين مدينة بنغازي إبراهيم الشرع إن «مجهولين أطلقوا وابلا من الرصاص باتجاه العسكري صلاح فرج الدرسي وأردوه قتيلا بينما أصابوا ابنه بجروح بليغة». وفي درنة صعد أهالي المدينة رفضهم للمظاهر المسلحة من خلال فرضهم حالة عصيان مدني. وقال مسؤول محلي في درنة إن «عددا من أهالي المدينة خرجوا إلى الشوارع الرئيسية وقاموا بقفلها وأضرموا النيران في إطارات السيارات ووضعوها عند مداخل تلك الشوارع وطلبوا من أصحاب المحال التجارية إغلاقها وقالوا انهم سيغلقون المقار الحكومية». وأوضح أن الأهالي يطالبون بعودة الجيش والشرطة إلى المدينة والقضاء على حالة الفوضى التي تعيشها.وطالب الجيش الليبي مقاتلي ميليشيات سابقين ومحتجين بإخلاء حقول نفطية ومرافئ، والسماح باستئناف تصدير النفط، محذراً من أن ليبيا عضو منظمــة «أوبك» مهددة بالفضوى.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات