هادي يتوعّد الوزراء و«القاعدة» تهدّد بتصفية قضاة - البيان

حذّر من تكريس الجهود لخدمة الأحزاب

هادي يتوعّد الوزراء و«القاعدة» تهدّد بتصفية قضاة

متظاهرون يطالبون بإطلاق سراح أقارب اعتقلوا خلال الثورة اليمنية في صنعاء «أي .بي.ايه»

أطلق الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي صافرة التحذيرات في آذان وزراء حكومته من مغبة العمل لصالح أحزابهم، موجّهاً انتقادات لوسائل الإعلام في بلاده لما أسماه تباريها في الإساءة لسمعة اليمن، وفيما وصل المبعوث الدولي جمال بن عمر إلى صنعاء للدفع بعجلة مؤتمر الحوار الوطني، هدّد تنظيم القاعدة بتصفية قضاة محكمة أمن الدولة في صنعاء.

وهدّد الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي وزراء حكومة الوفاق من العمل لخدمة أحزابهم، فيما طالبهم بتقديم تقارير عن الإنجازات والتعيينات التي تمّت في كل وزارة، في أعقاب موجة عاصفة من الانتقادات طالت التقاسم الحزبي للمناصب والوظائف.

وذكرت وكالة الأنباء اليمنية الرسمية، أنّ هادي ترأس اجتماعاً استثنائياً للحكومة، مشيراً إلى أنّ «حكومة الوفاق تعني عمل الوزراء من أجل إنجاح الحكومة والخروج من الأزمة لا العمل من أجل حزب أو فئة أو جماعة».

وأضاف هادي أنّ الحكومة اليمنية حكومة وفاق واستثنائية باعتبارها تأتي في ظروف صعبة، مشيراً إلى ما كان عليه الوضع عند تشكيل الحكومة ومن بعدها إجراء الانتخابات الرئاسية المبكرة، مردفاً: «من أجل إنجاح المؤتمر وتوفير الظروف والمناخات الملائمة تمّ اتخاذ قرارات إعادة الهيكلة في القوات المسلحة والأمن وهي قرارات مهمّة جداً على مختلف المستويات وجعل مؤسسة القوات المسلحة والأمن مؤسسة تتجسد فيها الوحدة الوطنية بكل معانيها وبالمشاركة في المسؤولية على مستوى كل أبناء الوطن».

وأكّد هادي أنّ المرحلة الانتقالية تمضي من نجاح إلى آخر، لافتاً إلى أنّ «الهم الأول كان من أجل الوصول إلى التئام المؤتمر الوطني الشامل وتكريس الأمن والاستقرار».

وبشأن ما تتعرّض له محطّات التوليد الكهربائي وأنابيب النفط من تخريب، أبان هادي أنّ هذه الأفعال لن تثني حكومته عن المضي قدماً نحو تحقيق الغايات الوطنية المنشودة، موجّهاً الجهات القضائية والضبطية العمل على ملاحقة المخربين وتقديمهم للعدالة.

انتقاد إعلام

على صعيد آخر، أعرب الرئيس اليمني عن بالغ الأسف لما تتناوله وسائل الإعلام المختلفة المقروءة والمرئية والنوافذ الإلكترونية، مشيراً إلى أنّها تتبارى في الإساءة لسمعة اليمن وأنّ من يقرأها خارج البلاد يعتقد أنّ اليمن في حالة حرب واستنفار، مضيفاً أنّ هناك من يختلق الأخبار الكاذبة ما يجعلنا نخرب اليمن بأيدينا، مؤكّداً أنّ «المبادرة الخليجية قد جنبت اليمن ويلات الحرب والانقسام»، داعياً إلى الحفاظ على شرف المهنة الرفيعة وتجنّب الانزلاق إلى متاهات المكائد.

بن عمر في صنعاء

على صعيد ذي صلة، وصل المبعوث الدولي الخاص باليمن جمال بن عمر أمس إلى صنعاء في مهمة للدفع بعجلة مؤتمر الحوار الوطني الذي أنهى شهره الثاني، معرباً عن التفاؤل بتعاون جميع الأطراف السياسية في إنجاح مؤتمر الحوار الوطني وخروجه بمخرجات تصب في مصلحة إنجاح المرحلة الانتقالية في البلاد.

ووصف بن عمر بداية مؤتمر الحوار بأنها كانت جيدة بين جميع الأطراف بما طرحت من رؤى وبرامج حول القضايا المطروحة في اليمن، لافتاً إلى أنّه سيلتقي الرئيس هادي وأعضاء الحكومة وقيادات الأحزاب السياسية ومختلف المكوّنات المشاركة في مؤتمر الحوار الوطني من أجل مساعدة جميع الأطراف في الدفع بعملية الحوار وإنجاح التجربة الفريدة.

تصفية قضاة

أمنياً، قال مصدر قضائي في اليمن: إنّ تنظيم القاعدة هدّد بتصفية قضاة محكمة أمن الدولة في صنعاء، ما استدعى تعليق عمل المحكمة وإلغاء جلسة كانت مقرّرة لإصدار حكم قضائي في حق 15 من عناصر التنظيم.

ونقلت وكالة الأنباء الرسمية عن المصدر القول: «علقت الشعبة الجزائية في المحكمة المتخصصة بقضايا الإرهاب وامن الدولة في العاصمة جلساتها إثر تلقيها تهديدات بالتصفية الجسدية من عناصر تتبع تنظيم القاعدة عقب النطق بالحكم في جلستها المنعقدة بتاريخ 23 أبريل الجاري على مجموعة إرهابية تتبع التنظيم».

وأضاف المصدر أنّ «الشعبة وجهت مذكرة إلى مجلس القضاء الأعلى بشأن توفير الحماية الأمنية اللازمة لقضاة الشعبة»، مبيناً أنّ «تعليق الجلسات سيستمر حتى يتم البت في مسألة الحماية الأمنية، واتخاذ التدابير اللازمة».

 

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات