خطف

صحيفة إيطالية تعلن انقطاع الاتصال مع مراسلها في سوريا

أعلنت صحيفة «لاستامبا» الإيطالية التابعة لمجموعة فيات الليلة قبل الماضية اختفاء مبعوثها الخاص الى سوريا دومينيكو كويريكو منذ 20 يوما.

وكتب مدير الصحيفة على موقعها على الانترنت ان مبعوثها دخل سوريا قادما من لبنان في 6 ابريل وبعد بضع اتصالات هاتفية ورسائل هاتفية مقتضبة يعود آخرها الى 9 ابريل، فقد الاتصال معه.

والصحافي البالغ من العمر 62 عاما له خبرة طويلة بمناطق الحروب وغطى العديد من الاحداث في افريقيا في ليبيا والسودان ودارفور ومالي. وكان نبه الى انه سيبقى صامتا لحوالي أسبوع ولم تقم الصحيفة الا في 15 ابريل بإبلاغ السلطات الايطالية بالاتفاق مع اسرته.

وفعلت الخارجية على الفور خلية الازمة التي اطلقت عمليات بحث لكن بلا جدوى. ولزمت صحيفة لاستامبا وغيرها من وسائل الاعلام الصمت حتى الان حول القضية «لتجنب لفت الانتباه على دومينيكو في منطقة تتضمن مخاطر خطف كبرى». وقال مدير الصحيفة ماريو كالابريسي «كنا نأمل ان يساعد هذا الصمت على التوصل الى حل. لكن هذا لم يتحقق لسوء الحظ ولهذا السبب قررنا الاعلان الآن عن اختفائه».

 

تعليقات

تعليقات