بوغدانوف: الحل في سوريا على أساس «جنيف»

أكد نائب وزير خارجية روسيا ميخائيل بوغدانوف أمس أنه لا حلّ في سوريا سوى الحلّ السياسي عن طريق الحوار على أساس «بيان جنيف».

وقال بوغدانوف، رداً على سؤال صحافي عقب لقائه وزير الخارجية والمغتربين في حكومة تصريف الأعمال اللبنانية عدنان منصور: «أكدنا أكثر من مرة بكل جدية أنه لا خيار آخر سوى الخيار السياسي عن طريق الحوار وعلى أساس بيان جنيف الصادر في 30 يونيو من العام الماضي والذي حدد أسس التسوية السياسية السلمية في سوريا».

وأضاف: «نبذل الجهود من أجل تطبيق ما جاء في هذا البيان، لا سيما في مجال الحوار بين الحكومة والمعارضة الذي هو الأساس في الوقت الحالي ويعتبر النقطة الأهم لجهة تعيين المتفاوضين من الطرفين وجمعهم على طاولة المفاوضات لبدء الحوار».

وأوضح أنه التقى كبار المسؤولين اللبنانيين وسيلتقي قادة في القوى السياسية اللبنانية المختلفة وأنه أبلغهم «أن روسيا تنطلق في كل جهودها واتصالاتها من مبدأ عدم التدخل في شؤون الدول الأجنبية». وتابع: «إلى جانب كوننا ضد مبدأ التدخل في شؤون الغير، نحن أيضا ضد أي محاولات لفرض أجندة وحلول من الخارج على الساحة اللبنانية ونحن على يقين ان القياديين اللبنانيين هم على مستوى الحكمة والذكاء مما يسمح لهم بإيجاد الحلول للمشاكل والمسائل كافة التي تواجهها البلاد».

وذكر أنه تباحث مع الوزير منصور «في الموضوعات المتعلقة بتعزيز وتطوير العلاقات الثنائية بين البلدين لا سيما على صعيد وزارتي الخارجية».

رسالة من بوتين

 

 

 

تسلم الرئيس اللبناني العماد ميشال سليمان أمس رسالة من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين نقلها اليه ممثله الخاص لشؤون الشرق الأوسط ميخائيل بوغدانوف مع وفد زار أمس في قصر بعبدا.

وتضمنت الرسالة «دعما للجهود التي يبذلها الرئيس سليمان للحفاظ على الاستقرار في لبنان، وتأييدا للحوار بين الفرقاء اللبنانيين ولـ«إعلان بعبدا» المرتكز على عدم التدخل في شؤون الدول الأخرى ولا سيما منها سوريا». بيروت- وام

طباعة Email
#