الاحتلال يخلي مستوطنتين خلال زيارة أوباما

كشفت تقارير إعلامية إسرائيلية النقاب عن وثيقة سرية للجيش الإسرائيلي، كانت وصلتها نسخة عنها، تفيد بأن الجيش تلقى أوامر بإخلاء البؤرتين الاستيطانيتين «ميغرون» و«عوز تسيون» خلال زيارة الرئيس الأميركي باراك أوباما المرتقبة لإسرائيل الأربعاء المقبل.

ووفقاً للقناة السابعة الاسرائيلية، جاء في الوثيقة عدة أوامر للجيش الاسرائيلي والتي كان أبرزها القيام بدوريات وعدة مراقبات في منطقة محور (60)، تم التأكيد أيضا في الوثيقة على أنه حتى موعد زيارة أوباما لإسرائيل عدم البناء في هذه النقاط الاستيطانية من جديد.

وإضافة إلى ذلك، كشفت القناة أن ما يعرف بـ«المجلس الاقليمي بنيامين» نشر وثيقة للمستوطنين يوضح خلالها أنه وخلال زيارة أوباما سيتم حجز المحاور المركزية في المنطقة، مشيرة إلى أنه وخلال مرور موكب الرئيس الأميركي من المكان سيتم إغلاق كافة الشوارع المؤدية للمستوطنات.

قوات خاصة

في الأثناء، توجهت قوات أمنية أميركية خاصة إلى الأراضي الفلسطينية لتأمين الزيارة المرتقبة لأوباما.

وقال شهود عيان إنهم شاهدوا وصول وفود أميركية أمنية خاصة، لبعض المدن في الضفة، خاصة مدينة بيت لحم التي ينوي أوباما زيارتها.

وأوضح الشهود أن جيبات عسكرية وناقلات خاصة رافقت الوفود والقوات الأمنية الأميركية، مشيرين إلى أن قوات الأمن الفلسطينية تجري ومنذ عدة أيام بعض التدريبات والتحضيرات تمهيداً لزيارة أوباما.

بدوره، قال الناطق باسم الأجهزة الأمنية اللواء عدنان الضميري إن «الأمن الفلسطيني لن يتولى حراسة أوباما أثناء زيارته للضفة بعد أيام، كون الحراسة الأولى واللصيقة له هي حراسة أميركية، لأن هذا النظام متبع لدى الأميركيين في زيارات رئيسهم لكل دول العالم وليس لفلسطين فقط».

وقالت مصادر أمنية فلسطينية إنه سيتم إعلان مدينة بيت لحم منطقة عسكرية مغلقة خلال الزيارة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات