جرائم

العفو الدولية: تسوية أحياء كاملة بالأرض في هجمات قوات النظام

اتهمت منظمة العفو الدولية طرفي النزاع في سوريا بارتكاب جرائم حرب، وقالت: إن أحياء كاملة تمت تسويتها بالأرض في قصف لقوات النظام على معاقل الثورة. وقالت المنظمة في تقرير أصدرته أمس: إن البحوث التي أجرتها داخل سوريا في الأسبوعين الماضيين تؤكد أن القوات الموالية للنظام تواصل قصف المدنيين بشكل عشوائي وبالأسلحة المحرمة دولياً في الكثير من الأحيان ما أدى إلى تسوية أحياء بأكملها بالأرض، وتعريض المحتجزين لديها للاختفاء القسري أو التعذيب أو الإعدام خارج نطاق القضاء وبشكل روتيني.

وأشارت إلى أن أحد باحثيها عثر في الأول من مارس الجاري بمدينة حلب على تسع قنابل عنقودية أسقطتها طائرة في منطقة سكنية مكتظة بالسكان. وأضافت أن الآلاف لقوا حتفهم في جميع أنحاء البلاد في الأشهر الأخيرة في هجمات مماثلة شنتها القوات الحكومية بأسلحة لا ينبغي أن تُستخدم أبداً في المناطق المدنية. وأردفت: «جماعات المعارضة المسلحة السورية لجأت إلى احتجاز الرهائن وعلى نحو متزايد، وإلى التعذيب وقتل الجنود وعناصر الميليشيات الموالية للنظام والمدنيين الذين احتجزتهم أو اختطفتهم».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات